ماذا يخفي زوكربيرغ؟ فيسبوك تحذف "سرا" رسائل مؤسسها الخاصة

العالم الرقمي

ماذا يخفي زوكربيرغ؟ فيسبوك تحذف مارك زوكربيرغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k2un

قام موقع فيسبوك بحذف بعض رسائل، مارك زوكربيرغ، الخاصة بسبب مخاوف من تسرب مجموعة من البيانات الحساسة.

وتزعم 3 مصادر أن الرسائل القديمة المرسلة من مؤسس فيسبوك، قد اختفت من بريدها الوارد دون إخطارها بذلك، ما أثار مخاوف حول ما قد يخفيه زوكربيرغ.

ويدعي فيسبوك أن الأجراء الأخير يأتي بعد اختراق 2014 Sony Pictures، الذي أدى إلى تسريب رسائل إلكترونية قديمة ومحرجة. ومع ذلك، فإن عدم الكشف عن المعلومات أثار غضب بعض المستخدمين، إلى جانب غياب أداة مشابهة لاستدعاء رسائل المستخدمين العاديين.

ويثبت إيصال استلام رسالة البريد الإلكتروني في عام 2010، الذي رصده موقع TechCrunch، أن بعض الرسائل المرسلة من الرئيس التنفيذي، زوكربيرغ، لم تعد تظهر في سجلات الدردشة أو ملفات فيسبوك.

وبالرغم من أن زوكربيرغ يشغل منصب الرئيس التنفيذي للشركة، إلا أن القدرة على حذف الرسائل من تطبيق مسنجر، المستخدم من قبل 1.3 مليار شخص حول العالم، أمر غير مسموح به بموجب شروط الخدمة في فيسبوك.

ويمكن للمستخدمين حذف الرسائل الموجودة في البريد الصادر، بينما ستظل متاحة للمستلم حال أراد الاطلاع عليها في أي وقت كان.

وفي حديث مع MailOnline، قال متحدث باسم الشركة: "بعد الاستيلاء على رسائل Sony Pictures في عام 2014، قمنا بإجراء عدد من التغييرات لحماية اتصالات المسؤولين التنفيذيين لدينا. وتضمن ذلك الحد من فترة الاحتفاظ برسائل مارك، في تطبيق مسنجر. وقمنا بذلك امتثالا تاما لالتزاماتنا القانونية بالحفاظ على الرسائل".

وهناك شركات أخرى مملوكة من قبل فيسبوك، مثل إنستغرام وواتس آب، تقدم ميزات تسمح للمستخدمين بحذف الرسائل المرسلة.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تغطية خاصة من RT .. تحليل مباريات اليوم مع فراس الخطيب وتوقعات مورينيو