منشورات المتدينين على فيسبوك "إيجابية وأكثر سعادة"!

العالم الرقمي

منشورات المتدينين على فيسبوك منشورات المتدينين على فيسبوك "إيجابية وأكثر سعادة"!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j6q0

توصلت الأبحاث الجديدة إلى أن المتدينين يميلون إلى استخدام كلمات مثل "سعيد" "الأسرة" "الحب" على موقع فيسبوك أكثر من غير المتدينين.

ومن ناحية أخرى، يستخدم غير المتدينين كلمات مغايرة مثل "الغضب"، كما أنهم أكثر ميلا للحديث عن أجسامهم والموت، وفقا للباحثين.

وعلى الرغم من ميل غير المتدينين للتحدث بطريقة سلبية وعاطفية، إلا أنهم أكثر استعدادا للاستماع إلى العقل مقارنة مع المتدينين.

وكانت المنشورات "غير الدينية" أكثر ميلا لاستخدام الكلمات المرتبطة بالعملية المعرفية، وكذلك أكثر اعتمادا على العقل، مثل "التفكير" و"الأسباب".

أما المتدينون، فيستخدمون كلمات أكثر ارتباطا بالإيمان مقارنة بالمنطق، مثل "النعمة" أو "الصلاة" وغيرها.

وشملت هذه الدراسة نحو 12815 من مستخدمي فيسبوك في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، حيث وجدت أن العاطفة الإيجابية والكلمات الاجتماعية، كانت أكثر ارتباطا بالأشخاص المتدينين.

وقال المؤلف الرئيس للدراسة، ديفيد يادن، من جامعة بنسلفانيا: "لقد وجدنا أن العواطف الإيجابية والكلمات الاجتماعية ترتبط بالانتماء الديني".

وطلب الباحثون من المستخدمين الإبلاغ عن انتمائهم الديني، كما طلبوا منهم الموافقة على تحليل مشاركاتهم ومنشوراتهم المكتوبة، وغيرها من المعلومات المنشورة على الإنترنت.

وقام الباحثون بإجراء تجربتين، لمعرفة الكلمات التي تستخدمها كل مجموعة (الدينية وغير الدينية)، بشكل أكبر من الأخرى.

وتبين أن المتدينين أكثر استخداما للكلمات الإيجابية والأسرية والاجتماعية، بينما اعتمد الآخرون على كلمات تعبر عن الغضب، مثل الكراهية وغيرها.

الجدير بالذكر، أن العلمانية آخذة في الازدياد عند الغرب، كما أن أكثر من 80% من سكان العالم يتم تحديدهم بنوع معين من المعتقدات.

كما قال الباحثون إن الحياة الدينية مرتبطة بالعمر الطويل والرفاهية، ولكن يمكن أن تترافق أيضا مع ارتفاع معدلات البدانة، وفقا لدراسة سابقة.

ولا يعلم العلماء بعد ما إذا كان السلوك اللغوي المختلف يعكس الحالة النفسية للمتدينين وغيرهم.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا