مشاهدة الأطفال للتلفاز تهدد مستقبلهم!

الصحة

مشاهدة الأطفال للتلفاز تهدد مستقبلهم!خطر الإفراط في مشاهدة التلفزيون بعمر سنتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jvhe

كشفت دراسة كندية جديدة أن مشاهدة التلفاز بشكل مفرط في سن مبكرة لدى الأطفال، يسهم في اتباعهم عادات غذائية سيئة في مرحلة المراهقة، فضلا عن التسبب بأداء مدرسي دون المستوى المطلوب.

وتشير نتائج الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة مونتريال، إلى أن كل ساعة يقضيها الأطفال، بعمر السنتين، في مشاهدة التلفاز تجعلهم أكثر ميلا لتناول الأطعمة غير الصحية تشمل المشروبات الغازية والوجبات الخفيفة الحلوة والوجبات السريعة، بنسبة 13%، عندما يبلغون 13 سنة من العمر.

وقالت المعدة الرئيسة للدراسة، إيزابيل سيموناتو: "مشاهدة التلفاز سلوك مستقر عقليا وجسديا، لأنها لا تتطلب جهدا مستمرا"، حيث أن هذه العملية تشجع الأطفال على الاستقرار، وفي حال أصبحوا يفضلون الأنشطة الترفيهية التي لا تتطلب عناء منذ سن مبكرة، فإنهم على الأرجح لن يفكروا كثيرا في أنشطة أخرى مثل الذهاب إلى المدرسة عندما يصبحون أكبر سنا.

وأكد الباحثون على أن كل ساعة يقضيها الطفل في عمر السنتين، في مشاهدة التلفاز، ترفع كتلة جسمه في سن المراهقة عن المعدل الطبيعي 16%.

بالإضافة إلى أن الأطفال الذين أمضوا الكثير من الوقت في مشاهدة التلفزيون كانوا أكثر عرضة لإهمال وجبة الإفطار، وكانوا أقل انخراطا في المدرسة حيث سجلت نتائج الدراسة انخفاضا بنسبة 9% في ما يتعلق بالالتزام المدرسي في سن المراهقة.

وحتى الآن، لا توجد مبادئ توجيهية رسمية بشأن الوقت الذي يجب أن يقضيه الأطفال أمام الشاشات، لكن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، خفضت عدد الساعات المسموح بها للأطفال (من عمر سنتين إلى 5 سنوات) بمشاهدة التلفاز من ساعتين يوميا إلى ساعة واحدة.

المصدر: ديلي ميل

فادية سنداسني

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا