حالة صحية نادرة للغاية تجعل المريض "سكرانا" دون كحول!

الصحة

حالة صحية نادرة للغاية تجعل المريض
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xfla

تمت تبرئة رجل بلجيكي من تهمة القيادة تحت تأثير الكحول بعد اكتشاف أنه يعاني من متلازمة التخمر الذاتي (ABS)، وهي حالة نادرة للغاية ينتج فيها الجسم الكحول.

وتمت محاكمة الرجل البالغ من العمر 40 عاما في بلجيكا، بتهمة القيادة تحت تأثير الكحول بشكل متكرر، ولكن تمت تبرئته في 22 أبريل، بعد أن فحصه ثلاثة أطباء بشكل مستقل وأكدوا إصابته بمتلازمة التخمر الذاتي.

وقالت آنس غيسكيير، محامية المريض، إنه في "صدفة مؤسفة أخرى" كان موكلها يعمل في مصنع للجعة، وقد تم اختباره مرتين في أبريل 2022، وتبين أنه تجاوز الحد القانوني لبلجيكا بأربع مرات للكحول، وفي المرة الثانية تجاوز الحد القانوني بأكثر من ثلاث مرات.

وكان الرجل الذي حُكم عليه بالفعل في عام 2019 بغرامة وتعليق رخصة القيادة للأسباب نفسها، قد احتج على الحكم، قائلا إنه بريء ولم يشرب الخمر ولم يكن على علم بحالته الصحية.

ما هي متلازمة التخمر الذاتي؟

تُعرف متلازمة التخمر الذاتي، أو متلازمة تخمر القناة الهضمية الذاتي، وأيضا باسم "مرض السُكر"، ما يجعل الناس يشعرون بالسكر دون تناول قطرة من الكحول.

وتتسبب هذه الحالة في تخمر الكربوهيدرات في المعدة، وزيادة مستويات الإيثانول في الدم.

وتحدث الأعراض عندما يحول الجسم الأطعمة السكرية والنشوية إلى كحول، ويمكن أن تعطي آثارا جانبية مشابهة لما يحدث عند حالة السكر أو عند المعاناة من مخلفات الكحول بسبب الإفراط في شرب الخمر.

وقالت عالمة الأحياء السريرية ليزا فلورين لصحيفة "الغارديان" البريطانية، إن الذين يعانون من متلازمة التخمر الذاتي ينتجون نفس النوع من الكحول الموجود في المشروبات الكحولية، لكنهم بشكل عام يشعرون بتأثيرات أقل.

من يمكنه الإصابة بمتلازمة التخمر الذاتي؟

لا يمكن أن يولد الشخص مع متلازمة التخمر الذاتي، ولكن يمكن أن يولد مع حالة أخرى يمكن أن تؤدي إلى ذلك.

على سبيل المثال، عند البالغين، قد يكون سبب وجود الكثير من الخميرة في الأمعاء هو مرض كرون الذي يمكن أن يؤدي إلى متلازمة التخمر الذاتي.

وغالبا ما تكون متلازمة التخمر الذاتي أكثر انتشارا في أولئك الذين يعانون من السمنة أو مرض السكري.

ويمكن أن يصاب الأطفال أيضا بالمتلازمة، وأولئك الذين لديهم حالة تعرف باسم متلازمة الأمعاء القصيرة (حيث تتم إزالة جزء من الأمعاء الدقيقة أو الغليظة أو لا تعمل بشكل صحيح).

وحاليا، تم تشخيص 20 شخصا فقط حول العالم رسميا بهذه الحالة. ولكن هناك بعض الحالات الملحوظة التي تورط فيها مرضى متلازمة التخمر الذاتي مع القانون.

كيف يتم تشخيص متلازمة التخمر الذاتي؟

الأعراض وحدها لا تكفي لتشخيص الحالة، وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لأنه لا يوجد اختبار محدد مباشرة لمتلازمة التخمر الذاتي.

وبدلا من ذلك، يحاول الأطباء معرفة كمية الخميرة الموجودة في أمعاء الشخص، وهو ما يمكن القيام به عن طريق اختبار عينة من البراز أو من خلال تحدي الجلوكوز (حيث يتم إعطاء الشخص كبسولة سكر وإجباره على الصيام لبضع ساعات قبل الاختبار وبعده).

إذا لم يكن الشخص مصابا بمتلازمة التخمر الذاتي، فسيكون مستوى الكحول في الدم لديه صفرا. وإذا كان مصابا بهذه الحالة، فإن مستوى الكحول في الدم سيتراوح من 1.0 إلى 7.0 ملليغرام لكل ديسيلتر.

المصدر: مترو

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا