دراسة كندية تكشف عن آثار الحمل على الكلى

الصحة

دراسة كندية تكشف عن آثار الحمل على الكلى
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s8zx

استخدم فريق من الباحثين الكنديين عمليات محاكاة حاسوبية لفهم تأثيرات الحمل على الكلى بشكل أفضل.

وسيساعد البحث الجديد الممارسين الطبيين على فهم فسيولوجيا الكلى بشكل أفضل أثناء الحمل وتطوير رعاية وعلاجات مناسبة للمرضى لتحسين النتائج الصحية.

ويهتم الباحثون بكيفية تغير الكلى أثناء الحمل النموذجي وكيف يمكن أن يؤدي الضغط المتزايد على الكلى إلى أمراض الحمل.

ويمكن أن تتأثر الكلى أيضا بتسمم الحمل، وهو ارتفاع ضغط الدم بشكل غير عادي أثناء الحمل والذي قد يؤدي إلى تلف الأعضاء.

وقالت ميليسا ستادت، باحثة الماجستير في الرياضيات التطبيقية بجامعة واترلو: "أحد الأشياء التي تحدث أثناء الحمل هو أن حجم البلازما يتوسع لتزويد الجنين والمشيمة النامية. وهناك أيضا احتباس إضافي للصوديوم والبوتاسيوم، وهما من الشوارد الأساسية أثناء الحمل. وبشكل أساسي، كل شيء عن الحمل يعني الكثير من العمل للكلى".

واستخدم فريق البحث نماذج حسابية تمثل وظائف الكلى أثناء منتصف الحمل وأواخره. وهذه التجارب داخل السيليكون، التي يُطلق عليها اسمها لأنها تُجرى أساسا في سيليكون رقائق الكمبيوتر، توفر طريقة لمحاكاة أنواع مختلفة من الإجهاد على الكلى والتي لولا ذلك لصعب اختبارها في حالات الحمل الحي دون مخاطر كبيرة.

وبسبب المخاطر المرتبطة بالحمل، غالبا ما يستخدم الباحثون الطبيون ثدييات أخرى مثل الفئران لإجراء البحوث. وعلى الرغم من أن النماذج الحسابية لا تتطلب أي موضوعات اختبار حية، إلا أن فريق البحث ما زال يصمم حالات حمل الفئران حتى يتمكنوا من دمج المزيد من البيانات العلمية الموجودة في دراستهم.

وقالت أنيتا لايتون، أستاذة الرياضيات التطبيقية والأستاذة في برنامج Canada 150 Research Chair للأبحاث في البيولوجيا الرياضية والطب بجامعة واترلو: "إن الشيء القوي في النمذجة الحاسوبية هو أنه يمكننا إجراء تجارب لا يمكننا القيام بها أبدا في التجارب الحية. ويمكننا بسهولة تغيير معيار واحد ومعرفة الآثار المترتبة عليه. وبمجرد أن نحصل على نموذج العمل، يمكننا أن نرى كيف تؤثر هذه التغييرات على الحمل".

وفي حين أن النماذج الحسابية لأعضاء مثل الكلى هي مجرد تقديرات تقريبية لما قد يحدث في حالة فردية معينة، فهي طريقة آمنة وفعالة من حيث التكلفة وفي الوقت المناسب لإجراء التجارب، وليس فقط للتأثيرات المختلفة التي قد يحدثها الحمل على الكلى، ولكن أيضا من العلاجات والأدوية المحتملة.

وقالت لايتون: "إذا ساءت الأمور أثناء الحمل، فقد يؤثر ذلك على الأم لبقية حياتها، والجنين المتنامي حساس للغاية لأي مضاعفات تؤثر على أعضاء الأم. وهذا هو المكان الذي تأتي فيه نماذجنا. ولسوء الحظ، هناك فجوة كبيرة في الأبحاث الطبية المتعلقة بجميع التغييرات في الكلى لدى النساء الحوامل، لذلك يحاول بحثنا إحراز بعض التقدم والمساعدة في تحسين النتائج الصحية أثناء الحمل".

المصدر: ميديكال إكسبريس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا