نوع بهار يعزز عملية التمثيل الغذائي ويطرح الدهون الضارة "في أسابيع"!

الصحة

نوع بهار يعزز عملية التمثيل الغذائي ويطرح الدهون الضارة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s81i

تعتبر الدهون الحشوية من أكثر الدهون سميّة لأنها تطلق مواد كيميائية ضارة في مجرى الدم.

ولحسن الحظ، أظهرت بعض المواد الغذائية نتائج واعدة في منع تخزين الدهون الضارة في منطقة البطن. ويمكن أن تساعد إحدى التوابل، والتي تعتبر عنصرا أساسيا في العديد من المطابخ، في التخلص من الدهون الحشوية في غضون أسابيع.

وعلى عكس الدهون تحت الجلد، توجد الدهون الحشوية في تجويف البطن وتغطي الأعضاء الحيوية، حيث لا يمكن حثها. ومن الشائع إطلاق مواد كيميائية ضارة في مجرى الدم والتي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية. وكثيرا ما يؤكد الباحثون أهمية اتباع نظام غذائي جيد لتخليص الجسم من الدهون الحشوية. وقد تبدأ إحدى التوابل في التأثير في غضون أسابيع، وفقا للدراسة.

وتشير مجموعة من الأبحاث إلى أن الهيل قد يساعد في تخليص الجسم من الدهون التي تتراكم في منطقة البطن من الجسم. وتلخص مجلة Nutrients بعض الخصائص الصحية للتوابل.

ويشرح الباحثون: "الهيل هو نوع من التوابل المعروفة ذات الأنواع الخضراء والسوداء المستخدمة في ممارسات الطهي والطب التقليدي. تحتوي القرون الجافة من الهيل على زيوت متطايرة وأحماض فينولية وستيرول".

وأجريت الدراسة على القوارض التي تتغذى على نظام غذائي عالي الكربوهيدرات وعالي الدهون لمدة ثمانية أسابيع، والذين استمروا في تطوير السمنة الحشوية وضعف تحمل الجلوكوز.

وشرع الباحثون في مقارنة استجابات القلب والأوعية الدموية والكبد والاستجابات الأيضية للقوارض بالهيل الأخضر والأسود.

وأشاروا إلى أن إضافة الهيل الأسود إلى النظام الغذائي أدى إلى تحسين علامات متلازمة التمثيل الغذائي بشكل أكثر فاعلية من الهيل الأخضر. 

وأشار الباحثون إلى أن الفئران التي تغذت على الهيل الأسود "أظهرت انعكاسات ملحوظة للتغيرات التي يسببها النظام الغذائي، مع انخفاض السمنة الحشوية، وكتلة الدهون الكلية في الجسم، وضغط الدم الانقباضي، والدهون الثلاثية في البلازما، وهيكل ووظيفة القلب والكبد".

وعلى العكس من ذلك، شهدت القوارض التي تلقت الهيل الأخضر "زيادة في السمنة الحشوية وكتلة الدهون الكلية في الجسم، وتلفا متزايدا للقلب والكبد، دون تحسن ثابت في علامات متلازمة التمثيل الغذائي".

وتشير هذه النتائج إلى أن الهيل الأسود أكثر فعالية في عكس علامات متلازمة التمثيل الغذائي من الهيل الأخضر.

ويوضح Healing Food أن الهيل منشط فعال للجهاز الهضمي ومدر للبول، ما يعزز عملية التمثيل الغذائي ويساعد الجسم على حرق الدهون بشكل أكثر فعالية.

وتساعد الخصائص المدرة للبول في التوابل أيضا على جعلها فعالة في مساعدة الجسم على التخلص من احتباس الماء.
ولوحظ أن الإدارة الفعالة لظروف مثل عسر الهضم وموانع احتباس الماء يمكن أن تساعد في إنقاص الوزن.

وتزعم بعض الهيئات الصحية أن الفوائد الصحية للهيل يمكن جنيها عن طريق نقع القرون في الماء طوال الليل ثم شرب الماء بعد ذلك مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.

المصدر: إكسبريس

مونديال قطر
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا