11 مكونا شائعا ولكنه ضار في الشامبو يجب تجنبه لمكافحة تساقط الشعر

الصحة

11 مكونا شائعا ولكنه ضار في الشامبو يجب تجنبه لمكافحة تساقط الشعر
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rdnr

قد يكون من الصعب التغلب على تساقط الشعر، ولكن من السهل البدء بالتخلص من الشامبو الذي يحتوي على مكونات ضارة يمكن أن تجعل تساقط الشعر أسوأ.

ويفقد الإنسان البالغ في المتوسط ​​ما بين 50 و100 شعرة يوميا، ولكن أكثر من ذلك يمكن أن يكون علامة على حالة طبية مثل الصلع النمطي للذكور أو الإناث.

وأحيانا يكون تساقط الشعر مؤقتا وينتج عن مرض أو علاج السرطان أو الإجهاد أو فقدان الوزن، ولكن في كلتا الحالتين يمكنك إنقاذ الموقف باستخدام الشامبو المناسب.

وتكشف الدكتورة ديبورا لي من صيدلية دكتور فوكس على الإنترنت عن 11 مكونا شائعا، ولكنه ضار، يمكن أن يكون كامنا في الشامبو الذي نستخدمه.

ويمكن أن توضح قائمة المكونات الموجودة على علبة الشامبو والبلسم عدد المواد الكيميائية الضارة المحتملة التي تضعها على شعرك وفروة رأسك. ومع ذلك، من الصعب فهم قائمة المكونات دون فهم ما يجعل تساقط الشعر أسوأ عن طريق تهيج فروة الرأس وإتلاف البصيلات.

ميثيل أيزوثيازولينون

ميثيل أيزوثيازولينون (MIT) هو سبب التهاب الجلد التماسي التحسسي، وهو تفاعل التهابي يمكن أن يحدث على فروة الرأس والجلد إذا كنت تعاني من الحساسية.

وقالت الدكتورة لي: "في التهاب الجلد الحاد، تبدو البشرة حمراء ومنتفخة وغالبا ما تكون متقرحة. ويمكن أن تشعر بالحرارة والحكة والحرقان، وفي بعض الأحيان تنفجر البثور وقد تكون المنطقة مبللة ونازفة. وإذا أصبح التهاب الجلد مزمنا، فقد تكون هناك نوبات متكررة من الجلد الجاف والمثير للحكة أو الألم".

كبريتات لوريل الصوديوم

كبريتات لوريل الصوديوم هي المادة التي تجعل الشامبو يتحول إلى رغوة، ولكن يجب أن تحاول دائما العثور على شامبو خال من الكبريتات حيثما أمكن ذلك.

وهناك الكثير من المعلومات الخاطئة حول الكبريتات كونها مادة مسرطنة، لكنها لا تسبب ذلك.

وتُستخدم هذه المادة الكيميائية عادة كعامل تنظيف في المنظفات المنزلية والمنظفات وكذلك الشامبو حتى ينجزوا المهمة، ولكنها أيضا تسبب تهيج الجلد وتلف بصيلات الشعر.

والمكون قوي جدا بالنسبة للكثير من الأشخاص ويجب تجنبه إذا كان لديك بشرة حساسة أو حالة مثل الأكزيما، حيث يمكن أن يتسبب الشامبو في احمرار أو طفح جلدي أو التهاب أو حكة.

كلوريد الصوديوم

يعد كلوريد الصوديوم، المعروف أيضا باسم الملح، مكونا مفيدا في الشامبو لأنه يمنح الشامبو قواما كثيفا. وفي حين أن هذه المادة لا تسبب تساقط الشعر بشكل مباشر، فإنها يمكن أن تضر شعرك وفروة رأسك.

ويجعل الملح شعرك جافا وضعيفا، ويتلف الحاجز الوقائي الطبيعي في خصلاتك، ويترك حكة في فروة رأسك.

البولي ايثيلين غلايكول

عادة ما يقع تضمين البولي إيثيلين غلايكول (PEG) في الشامبو لتكثيفه وتحسين قوامه، ولكنه قد يكون ضارا بصحة الشعر.

ويشتق البولي إيثيلين غلايكول من البترول، ما يعني أنه يمكن أن يكون ملوثا بمواد مسرطنة بشرية معروفة مثل أكسيد الإيثيلين والديوكسان.

الفورمالديهايد

سترى الفورمالديهايد على قوائم مكونات الشامبو أو البلسم المصمم للحفاظ على شعرك مفرودا أو ناعما.

تم وضع المادة الكيميائية في البداية في منتجات التجميل باعتبارها مادة حافظة رخيصة الثمن، ولكن في الغازات المستخدمة للفورمالديهايد تعد المادة شديدة الخطورة، بل إنها توجد في بعض السجائر ومنتجات التنظيف الصناعية ومواد البناء.

والفورمالديهايد هو مادة مسرطنة أخرى محتملة والمنتجات التي تحتوي عليه يمكن أن تسبب ردود فعل سيئة للعين والجهاز العصبي والجهاز التنفسي.

ويمكن أن يساهم هذا المكون أيضا في تساقط الشعر وتهيج فروة الرأس.

البارابين

عادة ما يُضاف البارابين كمواد حافظة لجعل المنتجات تعيش لفترة أطول دون تراكم العفن والبكتيريا، ولكنه ارتبط مؤخرا بالأمراض المرتبطة بالهرمونات.

ووجد العلماء أن مادة البارابين يمكن أن تحاكي هرمون الإستروجين في الجسم، ما يعني أنها تتداخل مع نظام الغدد الصماء ويمكن أن تسبب اختلالات هرمونية.

ويمكن أن يؤثر ذلك على عدد من الحالات، من الدورة الشهرية والخصوبة إلى فقدان الوزن وتساقط الشعر.

ديثانولامين (DEA)

يتمثل الدور الرئيسي لدايثانولامين في الشامبو في إنتاج الرغوة والفقاعات، وهي لطيفة ولكنها ليست ضرورية.

والديثانولامينفي حد ذاته ليس ضارا ولكن يمكن أن يتحد مع مكونات أخرى لتكوين مادة مسرطنة للإنسان تسمى nitrosodiethanolamine.

ولا يتسبب الديثانولامين في تساقط الشعر بشكل مباشر، ولكنه قد يؤدي إلى تلف الكيراتين وتهيج فروة الرأس، ما قد يؤدي إلى تساقط الشعر.

ثلاثي إيثانولامين (TEA)

يحتوي ما يصل إلى 40% من الشامبو على ثلاثي إيثانولامين. وتماما مثل الديثانولامين، يتم استخدام ثلاثي إيثانولامينلصنع رغوة الشامبو عندما يقابل الماء. وفي حين أن هذا هو ما نتوقعه من الشامبو، إلا أن ثلاثي إيثانولامين قاس على الجلد وفروة الرأس والشعر وسيترك شعرك مجعدا وهشا.

ويمكن لهذه المادة الكيميائية أيضا أن تدمر الكيراتين تماما، وهو البروتين الذي يحافظ على شعرك قويا ولامعا.

الكحول

لا يعد الكحول دائما مكونا سلبيا في الشامبو، فهذا يعتمد على نوع الكحول. فكحول السيتريل مثل زيت جوز الهند، على سبيل المثال، مكثفات مفيدة لجعل التركيبة كريمية وسميكة وليست عادة سيئة لشعرك.

ومع ذلك، فإن بعض الكحوليات مثل الإيثانول والكحول الإيثيلي والميثانول وكحول الأيزوبروبيل تجرد شعرك من الزيوت والمواد المغذية التي يحتاجها، لذلك من الأفضل اختيار الشامبو الخالي من الكحول إذا كنت تعاني من تساقط الشعر.

البترول

يمكن أن يكون شعرك ثقيلا وبلا حياة مع المنتجات التي تحتوي على البترول، ما يتسبب في استمرار الإفراط في غسل شعرك وتجريده من العناصر الغذائية الأساسية للنمو.

اللانولين

اللانولين هو دهون طبيعية في الصوف ويستخدم في عدد من منتجات التجميل، بما في ذلك الشامبو.

وهو ليس ضارا بطبيعته، لكن اللانولين شمعي جدا وثقيل، إذا سمحت بتراكمه على فروة الرأس، فقد يسبب تهيجا ويؤدي إلى تساقط الشعر.

المصدر: إكسبريس

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا