خبراء يؤكدون عدم وجود صلة بين لقاحات "كوفيد-19" ومشكلات الخصوبة والعقم

الصحة

خبراء يؤكدون عدم وجود صلة بين لقاحات
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qg0b

من أكثر الشائعات المضللة عموما فيما يتعلق بلقاح "كوفيد-19" أنه سيؤثر على الخصوبة، والتي يقول الخبراء إنها لا تستند إلى حقائق وقد تم فضحها مرارا وتكرارا.

ويُعتقد أن التقرير الخاطئ ظهر لأول مرة على وسائل التواصل الاجتماعي وتضمن معلومات خاطئة حول بروتين spike المرتبط بفيروس كورونا.

وزعمت المعلومات الخاطئة أن بروتين spike كان هو نفسه بروتين spike آخر يسمى سينسيتين -1، والذي يشارك في نمو المشيمة والتعلق بها أثناء الحمل. وزعمت الشائعات أن اللقاح سيجعل جسم المرأة يقاوم بروتين spike، ما يؤثر على الخصوبة.

ويوضح خبراء الطب بجامعة جونز هوبكنز، أندرو ساتين وجين شيفيلد: "إن بروتيني spike مختلفان تماما، ولن يؤثر الحصول على لقاح "كوفيد-19" على خصوبة النساء اللواتي يسعين إلى الحمل، بما في ذلك من خلال طرق الإخصاب في المختبر".

وأشار كل من ساتين، مدير أمراض النساء والتوليد، وشيفيلد، مدير طب الأم والجنين، إلى بيانات تجربة فايزر (Pfizer-BioNTech) كدليل إضافي. خلال التجربة السريرية، حملت 23 متطوعة، وكانت المشاركة الوحيدة التي عانت من فقدان الحمل في مجموعة الدواء الوهمي.

وقال الخبراء: "النساء اللواتي يحاولن الحمل بنشاط قد يتم تطعيمهن بلقاحات كوفيد-19الحالية، لا ويوجد سبب لتأخير الحمل بعد إكمال سلسلة اللقاحات".

والنتائج التي توصلوا إليها تعكس تلك التي لدى مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، والتي تنص حاليا على أنه "لا يوجد دليل على أن أي لقاحات، بما في ذلك لقاحات كوفيد-19، تسبب مشاكل في الخصوبة، ومشاكل في محاولة الحمل".

وصرحت مراكز السيطرة على الأمراض أنها "لا توصي باختبار الحمل الروتيني قبل التطعيم ضد كوفيد-19. إذا كنت تحاولين الحمل، فلست بحاجة إلى تجنب الحمل بعد تلقي لقاح كورونا". وكما هو الحال مع جميع اللقاحات، يدرس العلماء لقاحات "كوفيد-19" بعناية من أجل الآثار الجانبية الآن ويبلغون عن النتائج عند توفرها".

وتدعم الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد سلامة اللقاح في كل من النساء الحوامل وأولئك اللواتي يتطلعن إلى الحمل.

وتقول الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد (ACOG) على موقعها على الإنترنت: "تم إثبات صحة المزاعم التي لا أساس لها من الصحة التي تربط لقاحات كوفيد-19 بالعقم علميا. وتوصي الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد بالتطعيم لجميع الأشخاص المؤهلين حتى الذين قد يفكرون في الحمل في المستقبل".

ووجدت العديد من الدراسات منذ ذلك الحين أن اللقاحات آمنة للنساء الحوامل، بما في ذلك اللقاح الذي فحص مشيمة النساء اللواتي تلقين اللقاح أثناء الحمل.

وقال الدكتور جيفري غولدشتاين، الأستاذ المساعد في علم الأمراض في كلية الطب بجامعة نورث وسترن، وأخصائي علم الأمراض في "نورث وسترن ميديسين" في بيان صحفي: "إن المشيمة مثل الصندوق الأسود في الطائرة. إذا حدث خطأ ما في الحمل، فإننا عادة ما نرى تغييرات في المشيمة يمكن أن تساعدنا في معرفة ما حدث. ومن خلال ما يمكننا قوله، فإن لقاح كوفيد-19 لا يضر المشيمة".

المصدر: فوكس نيوز

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا