ماهو تضخم البطن الناتج عن الانتباذ البطاني الرحمي وكيف يمكن التعامل معه؟

الصحة

ماهو تضخم البطن الناتج عن الانتباذ البطاني الرحمي وكيف يمكن التعامل معه؟
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pw3o

يوصف تضخم بطانة الرحم، بأنه انتفاخ غير مريح مرتبط بالانتباذ البطاني الرحمي، وهي حالة التهابية غير قابلة للشفاء تؤثر على واحدة من كل 10 نساء في سن الإنجاب حول العالم.

وتقول شيري روس، الطبيبة ومؤلفة كتاب She-ology: The Definitive Guide to Women's Intimate Health. Period: "قد لا يكون مصطلحا طبيا حقيقيا، ولكن أولئك الذين يعانون من الانتباذ البطاني الرحمي يعرفون جيدا مصطلح تضخم بطانة الرحم، وهو انتفاخ مؤلم وتورم في البطن".

وعلى عكس الانتفاخ المعتاد الذي قد يعاني منه النساء أثناء الحيض، يمكن أن يستمر تضخم بطانة الرحم لبضع ساعات أو أيام أو حتى أسابيع ما قد يؤثر سلبا على الصحة العقلية والعاطفية والجسدية.

ما الذي يسبب تضخم بطانة الرحم؟

الانتباذ البطاني الرحمي هو حالة مزمنة ينمو فيها نسيج مشابه لأنسجة الرحم خارج الرحم.

وكل شهر، يتحلل هذا النسيج وينزف، تماما مثل بطانة الرحم. ونظرا لأن هذا النسيج ليس لديه وسيلة للهروب أو الخروج من الجسم، فإنه يتم احتجازه ما يؤدي إلى حدوث التهاب وتشكيل نسيج ندبي.

وأفاد مركز الانتباذ البطاني الرحمي بأن الانتفاخ هو "أحد الأعراض الرئيسية المعروفة على نطاق واسع" لدى المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي. وفي الواقع، وفقا لمجلة Australian and New Zealand Journal of Obstetrics and Gynecology، تعاني 83% من المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي من الانتفاخ كأحد الأعراض.

والأعراض الشائعة الأخرى للانتباذ البطاني الرحمي:

-فترات طمث غزيرة أو مؤلمة

-ألم أثناء الجماع

-نزول دم أو عدم انتظام الدورة الشهرية

-ألم مع حركات الأمعاء و/ أو التبول

-العقم

ومن المرجح أن يحدث التهاب بطانة الرحم الداخلية من التهاب بطانة الرحم، ما يسبب "بطنا يمكن أن يكون مسطحا في الصباح ويبدو منتفخا، مثل الحمل لبضعة أشهر، بحلول المساء".

ويمكن أن يحدث تضخم بطانة الرحم في أي وقت لأسباب متنوعة. وتتضمن بعض الأمثلة على المحفزات التي قد تسبب الانتفاخ المرتبط بالانتباذ البطاني الرحمي ما يلي:

-عدم تحمل الغلوتين أو اللاكتوز

-عدم تحمل بعض المواد الكيميائية الغذائية، مثل الهيستامين وبروتين A1

-التغيرات الهرمونية

-تناول مضادات الاكتئاب

-الإجهاد

وتواجه العديد من مرضى الانتباذ البطاني الرحمي من مشكلات في القناة الهضمية، ترتبط عادة بالنمو البكتيري المفرط للأمعاء الدقيقة (SIBO).

كيف يبدو تضخم بطانة الرحم ؟

إن الانتباذ البطاني الرحمي حالة فردية، لذلك ستكون تجربة كل شخص مختلفة، سواء من حيث الأعراض أو من حيث الشدة.

وبالنسبة لبعض النساء، قد تبدو البطن كأنها في الثلث الثالث من الحمل. وقد يبدو البعض الآخر وكأنهن في الثلث الثاني من الحمل. وكل امرأة لديها عارض مختلف وبروز بطن مختلف، وفقا للخبراء.

ويعتمد علاج الانتباذ البطاني الرحمي على تناول الأدوية أو الخضوع لجراحة بناء على شدة العلامات والأعراض.

ويوصي الأطباء في العادة بتجربة الطرق العلاجية التحفظية أولا، واللجوء إلى الجراحة إذا فشلت طرق العلاج الأولية.

وغالبا ما ينصح الأطباء بتناول المسكنات التي لا تتطلب وصفات طبية مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية. أو الأيبوبروفين للمساعدة في تخفيف تشنجات الحيض المؤلم.

كما يمكن للأطباء وصف العلاج الهرموني مع مسكنات الألم. وتشمل التوصيات الأخرى التي قد تساعد في منع أو تقليل أعراض التهاب البطن ما يلي:

-تجنب الأطعمة والمشروبات المسببة للالتهابات، بما في ذلك اللحوم الحمراء والأطعمة المصنعة ومنتجات الألبان والغلوتين والكحول والكافيين

-تناول المزيد من الألياف للوقاية من الإمساك

-شرب شاي النعناع أو شاي الزنجبيل لتخفيف آلام الجهاز الهضمي

-ارتداء ملابس مريحة وفضفاضة

المصدر: بزنس إنسايدر

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا