مسافر عنصري "يعنّف" امرأة لفظيا على متن رحلة جوية (فيديو)

متفرقات

مسافر عنصري مسافر عنصري "يعنّف" امرأة لفظيا على متن رحلة جوية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kygh

انتشر مقطع فيديو يُظهر قيام راكب على متن طائرة "Ryanair" الإيرلندية بالإساءة لامرأة "داكنة البشرة" لفظيا عبر سلسلة من الانتقادات العنصرية.

وشارك الراكب، ديفيد لورانس، لقطات الحادث التي صورها، يوم الجمعة 19 أكتوبر، على متن الرحلة رقم "FR9015" المتجهة من برشلونة إلى لندن. وحقق مقطع الفيديو نحو مليوني مشاهدة على فيسبوك، وشاركه أكثر من 24 ألف مستخدم للمواقع الاجتماعية.

ويُظهر الفيديو طاقم الطائرة وهو يحاول تهدئة الراكب الغاضب، بينما يواصل "الاعتداء العنصري" على المرأة، واصفا إياها بـ "القبيحة السوداء".

وصرخ المسافر قائلا: "آمل أن يجلس أحدهم هناك لأنني لا أريد أن أجلس بجانب وجهك القبيح". وعندما حاولت المرأة الرد بهدوء، قال: "لا تتحدثي معي بلغة أجنبية، فأنت بقرة غبية قبيحة".

وهدد الرجل الغاضب المرأة قائلا: "سأخبرك بهذا، إذا لم تذهبي إلى مقعد آخر، فسأضعك في مقعد آخر"، قبل أن تطلب نقلها للجلوس بجانب ابنتها.

وحاول أحد الركاب، كان يجلس وراء الضحية، التدخل ومحاولة تهدئة الرجل، حيث بدا طاقم الطائرة غير متأكد من كيفية السيطرة على الوضع.

وتعرضت شركة "Ryanair" لانتقاد لاذع بعد انتشار الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب فشلها في حماية ركابها وإيقاف سيل الإساءة العنصرية. كما هاجم المتابعون شركة الطيران لنقل الضحية إلى مقعد آخر، وعدم طرد الراكب العنصري من على متن الطائرة.

وفي حديث مع RT، قال متحدث باسم Ryanair، إنه تم إبلاغ شرطة Essex عن الحادث، ولكنه لم يعلق على سياسة الشركة في حماية الركاب من العنصرية أو الإساءة اللفظية. وفي تصريح لـ RT.com، قالت الشرطة إنها "علمت" بالحادث، صباح يوم الأحد 21 أكتوبر، وأكدت أنها تحقق في الأمر.

وجاء في تصريح صادر عن الشرطة: "تتعامل شرطة Essex بجدية مع الجرائم السابقة، ونريد أن يتم الإبلاغ عن جميع الحوادث. نحن نعمل بشكل وثيق مع Ryanair والسلطات الإسبانية في التحقيق الجاري".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

عيد ميلاد RT online الأول.. هذا ما حققناه بالأرقام