نجيب محفوظ والقلادة المزيفة

متفرقات

نجيب محفوظ والقلادة المزيفةالأديب المصري نجيب محفوظ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j75c

كشفت أم كلثوم نجيب محفوظ، ابنة الكاتب والروائي المصري الراحل، نجيب محفوظ، الحاصل على جائزة نوبل للآداب عام 1988، عن مفاجأة بخصوص تكريم الرئيس الأسبق حسنى مبارك لوالدها.

صرحت ابنة الأديب المعروف، يوم الخميس 24 أغسطس، بأن الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، منح والدها قلادة نيل "مزيفة"، عام 1988، على حد قولها. حيث أوضحت خلال حوارها في برنامج "معكم منى الشاذلي" على فضائية "سي بي سي"، أنه بمجرد وصول والدها الراحل لمنزله عقب تكريم الرئيس الأسبق له، اكتشفوا أن القلادة الممنوحة له مزيفة وليست من الذهب الخالص كما هو متعارف عليه، وقالت: "والدتي قالت هذه ليست ذهبا، وأخذت الجائزة للجواهرجي واكتشفت أنها فضة مطلية بالذهب، وتأكدت أنها مغشوشة، ووالدي لم يهتم بالأمر".

كما أشارت أم كلثوم إلى أن إدارة متحف والدها، خلال استلامها القلادة، أخبرتهم أنها من الفضة وليست من الذهب، واستطردت: "والدي لم يخبر أحدا إلى أن رحل عن الدنيا".

الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك يقلد نجيب محفوظ وسام "قلادة النيل"

أم كلثوم نجيب محفوظ

ومن المتعارف عليه وفقا للقانون المصري أن قلادة النيل هي أعلى الأوسمة المصرية، ويحصل عليها من قدم خدمات جليلة للوطن، وتكون من الذهب الخالص، وتتمثل في سلسلة تتجسد في وحدات متشابكة تشكل رسوما فرعونية تدل علي الخير والنماء التي يجلبها النيل للبلاد، وبين كل وحدة وأخرى زهرات من الذهب، وجميعها مرصعة بالميناء من فصوص الياقوت الأحمر والفيروز الأزرق.

المصدر: وكالات

محمد صالح