تائه في صحراء أريزونا يتعرض لتجربة قاسية

متفرقات

تائه في صحراء أريزونا يتعرض لتجربة قاسيةتائه في صحراء أريزونا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j519

تعرض مايك أومان، إلى تجربة قاسية أجبرته على شرب البول، للبقاء على قيد الحياة في البرية التي تاه فيها 3 أيام.

وقرر أومان تسجيل فيديو يودع من خلاله عائلته، بعد أن فقد الأمل بالعودة، حيث قال: "إذا وجدتم هذا الهاتف، أرجوكم أخبروا أخواتي أنني أحبهن كثيرا".

وجاء أيضا في شريط الفيديو المسجل: "لقد كنت أصلي طوال الليل. أنا أشعر بالرعب، أشعر بالرعب. أحبكم جميعا".

وكان مايك أومان البالغ من العمر 55 عاما، قد قام برحلة إلى كراون كينغ، وهي بلدة ريفية في جبال برادشو، بأريزونا. وفي طريق عودته، يوم 27 يوليو، تعرضت سيارته إلى عطل بسبب التضاريس الصخرية، لذا ظل عالقا في المكان في غياب تغطية شبكة هاتفه النقال، كما لم يكن أحد يعلم بمكان تواجده.

وفي ذلك الحين، لم يكن يملك مايك سوى زجاجة مياه، وكذلك القليل من البيرة ورقائق البطاطس وشطيرة واحدة. ولكن للأسف لم يكن يعلم بالمدة التي سيقضيها وهو تائه في البرية.

في اليوم الأول، حاول التقاط إشارة في هاتفه، ولكن دون جدوى. كما كتب حرف "H"، باستخدام الصخور للدلالة على طلب المساعدة.

وأصبح وضع الرجل البائس أكثر سوءا في اليوم التالي، حيث بدأ يعاني من الجفاف في الحلق بسبب العطش، ما اضطره إلى التبول وشرب البول، الذي لم يكن طعمه سيئا جدا كما توقع.

وترك ملاحظات على سيارته تتضمن رقم هاتفه وعنوان منزله، قبل أن يغادر المكان للبحث عن مكان يوجد فيه إشارة للهاتف.

أما في اليوم الثالث، ابتسم الحظ قليلا للرجل التعيس، مع هطول الأمطار الموسمية عل طول السهول الصحراوية. وقال: "أوه لقد حصلت على الماء مرة أخرى".

ولحسن الحظ، رصد أومان دراجة نارية في تلك اللحظة، ليقوم تروي هافيرلاند، البالغ من العمر 52 عاما، بإنقاذ حياته في نهاية المطاف.

وبهذا الصدد، قال أومان: "لقد كنت أصرخ في أذن الرجل طوال الطريق، أنت تعرف، يمكنك القول إنك أنقذت حياتي، أنت ملاكي الحارس".

المصدر: RT

ديمة حنا