إيفانكا ترامب تنضم لقائمة معجبات ترودو

متفرقات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iia6

ظهرت، إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي، للمرة الأولى في جلسة سياسية في البيت الأبيض ركزت على دور النساء في الشركات، واتخذت لنفسها مكانا قرب رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو.

واستقبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم 13 فبراير/شباط، جاستن ترودو، في إطار اجتماع دقيق للحديث عن قضايا التعاون في مجالات التجارة والأمن والهجرة.

وساهمت إيفانكا ترامب بمناقشات الطاولة المستديرة بحماس شديد، وذلك بعد الترحيب بالمسؤول الكندي، ترودو، في البيت الأبيض.

وبهذا الصدد، قالت ابنة الرئيس الأمريكي: "يشرفني أن أكون هنا معكم وأستمع إلى آرائكم ومقترحاتكم، فكل واحد منكم قدوة كبيرة لي ولغيري من كبار رجال الأعمال في أمريكا، ويمكننا التفكير في دخول تحديات فريدة من نوعها وخاصة بالنسبة لسيدات الأعمال".

وأشاد الرئيس ترامب بابنته إيفانكا، ومساهمتها الفعالة في بناء "قوة العمل" التي أُعلن عنها مؤخرا، حيث تُعرف بأنها "التعاون الكندي الأمريكي من أجل النهوض بمشاريع سيدات الأعمال".

وأكد ترامب أن هذا الأمر قريب جدا من قلب إيفانكا، ويمكن أن تكون القوة الكاملة عند المرأة أفضل من أي شيء آخر.

وقال ترامب: "يشرفني أن أكون هنا مع رئيس الوزراء ترودو، أنا أعرف وأحترم والده كثيرا، وأعطاني صورة تجمعني بوالده وسأحتفظ بها في مكان خاص"، ويذكر أن والد ترودو كان رئيسا للوزراء أيضا.

ومن الجدير بالذكر أيضا أن زوج إيفانكا، جاريد كوشنر، يعمل مستشارا لوالدها في البيت الأبيض، حيث غادرت إيفانكا منظمة ترامب وأعمالها التجارية الخاصة للانتقال إلى العاصمة واشنطن، وشوهدت في البيت الأبيض عدة مرات منذ انتقال والدها إليه، وهذه هي المرة الأولى التي تحضر فيها اجتماعا سياسيا على الطاولة المستديرة.

ووصل جاريد إلى البيت الأبيض بعد دقائق من وصول فريق من المصممين بمرافقة إيفانكا ترامب.

واستقبل الرئيس الأمريكي رئيس الوزراء الكندي صباح يوم الاثنين، وبدا الطرفان سعيدين بهذا اللقاء، على الرغم من خلافاتهما حول الأمور التجارية.

وكان ترودو داعما للشراكة القائمة مع الرئيس السابق، باراك أوباما، في مجال Trans-Pacific Partnership، ولكن يعتقد ترامب أن هذه الشراكة مع اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (NAFTA)، كانت سيئة للعمال الأمريكيين، ومن المتوقع الحديث عن إعادة هيكلة التجارة الحرة بين الولايات المتحدة وكندا.

وتحدث رئيس الوزراء، ترودو، يوم الجمعة الماضي 10 فبراير/شباط، عن قرار الحظر الذي فرضه ترامب على دخول مواطني 7 دول مسلمة إلى الولايات المتحدة، ورحب بجميع المهاجرين المسلمين في كندا مناهضا هذا القرار.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا

أفلام وثائقية