تواصل المعارك في مناطق مختلفة من سوريا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0h4

تمكن الجيش السوري من صد هجوم لداعش على مطار دير الزور العسكري شرق البلاد تكبد خلاله التنظيم خسائر كبيرة، وتمكنت القوات الحكومية من استعادة مواقع عدة في محيط المطار.

ويأتي استهداف المطارات، وفق مراقبين عسكريين، ضمن عملية ممنهجة لإنهاء عامل السيطرة على الأجواء، والتي تخفف بدورها من قدرة المجاميع المسلحة التي تقاتل الجيش السوري.

فبعد مطار أبو الظهور في ريف إدلب، أتى دور مطار دير الزور مع تكثيف المحاولات الرامية لتقويض أهميته كرئة للجيش السوري في شرق البلاد بعد هجمات شرسة شنها مقاتلو داعش عليه.

استهداف المطارات عملية ممنهجة لإنهاء عامل السيطرة على الأجواء

ودخلت الغوطة الشرقية هي الأخرى من جديد قائمة التطورات الميدانية، بعد هجمات شنها مسلحو ما يسمى "جيش الإسلام" على منطقة تل الكردي المحاذية لسجن دمشق المركزي.

وتحدثت مصادرُ المعارضة عن سيطرة المسلحين على عدد من الكتل والمساحات هناك، غير أن مصادر عسكرية سورية أكدت صد الهجمات المتتابعة على أطراف السجن واستمرار الاشتباكات في عدد من المحاور الشرقية والجنوبية لتل كردي.

استمرار مدفعية الجيش طيرانه باستهداف تجمعات المسلحين في الجنوب السوري

أما الجنوب السوري الهادئ نسبيا، فتواصل فيه وحدات الجيش الاستفادة من العامل الاستخباري لتحقق تعطيلا لمحاولات النصرة وشركائها، التي تهدف إلى السيطرة على مدينة درعا، حيث تستمر مدفعية الجيش وغارات الطيران باستهداف تجمعات المسلحين في مناطق بصرى واليادودة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور