أزمة المحروقات تفاقم من أزمة اليمنيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gz02

مع تواصل العمليات العسكرية في اليمن تتفاقم معاناة المواطنين في الحصول على المحروقات التي تضاعفت أسعارها بشكل كبير، مع انتشار ما بات يعرف بالسوق السوداء.

في اليمن سوق سوداء للوقود عمرها بعمر الحرب والغارات والحصار، وتجارها باتوا من الاثرياء الكبار، أما الخاسر الأكبر فهو ذاك المواطن اليمني الحالم ببلاد تكافئ فيها الجميع.

استفادت جماعة انصار الله عندما رفعت الحكومة اليمينة السابقة أسعار المشتقات النفطية نهاية يوليو/ تموز من العام المنصرم، فتصدرت الجماعة المشهد بتنظيم الاحتجاجات والمسيرات السلمية والمسلحة فأسقطت صنعاء وانتشرت في المحافظات ، لكن هذا السلاح أصبح موجها ضدها مع بقاء السوق السوداء للوقود.

أزمة المحروقات تفاقم من أزمة اليمنيين

من جانبهم ينظر انصار الله الى ان المسؤولية تقع على شركة النفط وعلى مافيا التهريب، لكن مراقبين يرون أن انتشار السوق السوداء بهذا بشكل لم يحدث حتى في أزمة عام ألفين وأحد عشر، ما قد فوت على الحوثيين فرصة إظهار قدرتهم على التصدي للفوضى وتطمين الناس بأنهم قادرون على الانتقال من جماعة مسلحة إلى نظام ودولة.

أزمة المحروقات تفاقم من أزمة اليمنيين

تسليط الضوء على السوق السوداء للوقود قد لا يعجب البعض، وربما يراه تحريضا، لكن الحقيقة هو أن هذ الامر يمثل المعركة الأخطر في بلد يعاني وشعب لم يشبع سوى من التبريرات والمسوغات.

التفاصيل في التقرير المصور