اللجان الشعبية تحاصر مدينة إب والحوثيون يرفضون الانسحاب منها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gygz

أعلنت اللجان الشعبية استعدادها لاقتحام مدينة إب جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، وذلك بعد فشل وساطة لإقناع الحوثيين بالانسحاب منها.

فقد باتت المحافظات اليمنية تسقط الواحدة تلو الأخرى في أيدي القوات الموالية للرئيس هادي في وقت لا زالت فيه الاشتباكات متواصلة في مناطق أخرى، بينما جددت طائرات التحالف العربي غاراتها على مواقع الحوثيين في أرحب شمال صنعاء ومحافظة البيضاء وسط اليمن.

اليمن

وعلى وقع تصاعد أعمال العنف كشفت مصادر اعلامية أن الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته سيعودان لممارسة عملهم في عدن فور إصلاح مباني المؤسسات هناك.

فبعد تقدمها في مناطق من محافظة تعز وإب، تدفع المقاومة المؤيدة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لتأمين مناطق لها، هذا فيما تشتد المعارك في أكثر من جبهة جنوب ووسط البلاد.

اليمن


وتتجه الحرب بين الأطراف المتنازعة نحو صنعاء والمحافظات الشمالية، وذلك بعد أن سيطر مؤيدو هادي وقوات الجيش على غالبية المناطق جنوبي اليمن، ومنها محافظة ابين، إضافة إلى أجزاء واسعة وسط البلاد.
وفي غضون ذلك، أطلق مؤيدو هادي دعوات تتضمن ضرورة انسحاب أتباع جماعة أنصار الله من جميع مرافق الدولة في عاصمة شبوة عتق وصولا إلى العاصمة صنعاء.

هذا في وقت يشهد فيه المواطنون أوضاعا في غاية الصعوبة، خاصة مع غياب عمل المرافق الطبية بشكل كامل وتعطل الخدمات الرئيسية، كالماء والكهرباء.

التفاصيل في التقرير المصور