مقتل 6 من الشرطة والجيش بهجمات في تركيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyb0

قتل 6 من عناصر القوات التركية على الأقل بهجمات متفرقة شنها مسلحون في أنحاء البلاد فيما قررت الولايات المتحدة إغلاق قنصليتها في إسطنبول وذلك بعد إطلاق النار عليها.

وما ميز الهجمات الأخيرة بتركيا هي النوعية من حيث الطريقة والهدف، حيث تراوحت بين عملية انتحارية واستهداف القنصلية الأمريكية، بالإضافة إلى هجمات استهدفت الجيش والشرطة شرق البلاد.

وفي شرق البلاد بولاية شرناق تعرضت دورية للأمن لهجوم أسفر عن مقتل عدد من أفرادها، كما تعرضت طائرة مروحية لهجوم برشاشات الدوشكا أدى لمقتل أحد جنودها، هجمات سبقتها اعتداءات باسطنبول، حيث تعرض مقر أمني بمنطقة السلطان بايلي لهجوم بسيارة مفخخة يقودها انتحاري، أسفر عن عدد من القتلى والجرحى.

تركيا

إلى ذلك استهدف هجوم آخر القنصلية الأمريكية بإسطنبول، حيث قام شخصان بإطلاق النار على مقرها، قبل أن يشتبكا مع قوات الأمن ويلوذا بالفرار بعدها، دون وقوع إصابات.

استهداف القنصلية الأمريكية جزء من هذا الحراك الذي يستهدف الداخل التركي، لا يمكن الفصل بين هذه العمليات والهجمات وبين هجمات أخرى تشن ضد تركيا في الداخل وعلى مستوى الإقليم، من جماعة "بي كا كا" و جماعة داعش.

تركيا

استهداف القنصلية الأمريكية يضعه البعض في إطار استهداف المصالح الأمريكية، لكن البعض الآخر يضعها في إطار الحرب التي تقودها واشنطن ضد تنظيم داعش، ولاسيما أن مقاتلات أمريكية وصلت إلى قاعدة انجرليك التركية، وبالتالي فإن أنقرة بدأت تجني ثمار اتفاقها مع الأمريكيين سواء باستهداف تنظيم داعش للداخل التركي، أو استهداف تنظيمات مسلحة لمصالح الغرب في تركيا، ناهيك عن حزب العمال الكردستاني الذي فتح نيرانه على مصراعيها لاستهداف الأمن التركي.

أطراف الثوب التركي بدأت تحترق بنيران جيرانها والأمر لم يعد يقتصر على حدودها الجنوببة والشرقية بل وصل الى قلب عاصمتها الاقتصادية.

التفاصيل في التقرير المصور