نووي إيران نقطة توافق في خضم الخلاف

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwr0

أكد علي خامنئي المرشد الأعلى في إيران أن بلاده ستواصل التصدي لأمريكا على الرغم من التوصل إلى اتفاق نووي مع القوى الكبرى، مشددا على أن طهران لن تتخلى عن دعم أصدقائها في المنطقة.

لم يعلن تأييده الاتفاق أو معارضته له، هكذا ترك المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي الباب مواربا أمام المسارات القانونية، وذلك للتصويت لصالح الاتفاق أو ضده، لكنه وخلال خطبة صلاة العيد رفض أن تكون طهران قد سلمت للأمريكيين، مؤكدا أن بلاده لن تترك حلفاءها في المنطقة في أي اتفاق.

خلال خطبة صلاة العيد رفض خامنئي أن تكون طهران قد سلمت للأمريكيين

وقطع خامنئي بذلك الطريق على كل التوقعات بشأن تغيير سياسة إيران ما بعد صفقة فيينا، لكن ذلك وفق مراقبين، لا يعني أن طهران غير مستعدة للحوار في ملفات المنطقة، فالربيع النووي الإيراني، سيمنح طهران رخصة سياسية للتحرك في الإقليم، ربما يتأخر الحل في اليمن وسوريا والعراق، لكن الأولوية تبدو لمحاربة ما يسمى الإرهاب.

العرب أكبر المتأثرين بالاتفاق النووي الإيراني

وعلى الضفة الأخرى من مياه الخليج، يبدو أن العرب أكبر المتأثرين بالاتفاق النووي، هنا تطمئن إيران جيرانها لتقول إن الصفقة النووية ستكون لصالح المنطقة، وهذا بالطبع ما لا تصدقه إسرائيل.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور