حديث عن شلل في عمل الحكومة اللبنانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gu72

علق رئيس الحكومة اللبناني تمام سلام انعقادَ مجلس الوزراء، الأمر الذي يعزز الحديث عن دخول الحكومة اللبنانية حالة شلل، وذلك بسبب الخلاف بشأن ملف التعيينات الأمنية والعسكرية.

وبذلك يتكرر سيناريو تعليق الجلسات في الحكومة اللبنانية، فمنذ أشهر كان السبب خلافا حول آلية اتخاذ القرار فيها، واليوم، يتريث رئيسها تمام سلام.

لبنان

وترى مصادر حكومية أن تعليق الجلسة يحافظ على تماسك الحكومة، ولا يستفز وزراء التيار الوطني الحر، الذين أكدوا أن أي جلسة لن تبصر النور إن لم يحسم ملف تعيين قائد الجيش.

لبنان

قانونيا تنتهي في السابع من آب/أغسطس المقبل مهلة تعيين قائد للجيش أو التمديد للقائد الحالي العماد جان قهوجي. أسابيع قليلة إذن، يطالب التيار الوطني الحر بحسم الأمر خلالها، وتبدي مصادره خشيتها، من أن ينتظر الفريق الآخر حتى نهاية المهلة، لوضعه أمام أمر واقع هو التمديد في قيادة الجيش التي لا تحتمل الفراغ.

لبنان

ووفق مصادر أمنية، فإن الوضع الأمني في لبنان تحت السيطرة، بالرغم من الشلل السياسي ثمة اتفاق غير معلن بين مختلف القوى السياسية، على عدم حل الحكومة، فهذا إن حصل سيحول لبنان إلى مصاف الدول الفاشلة، التي يعيش نظامها السياسي، بلا سلطات رئاسية وبرلمانية وحكومية.

التفاصيل في التقرير المصور