سفينة المساعدات الإيرانية ترسو في جيبوتي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gssy

أفادت وكالة فارس الإيرانية أن سفينة شاهد التي تحمل مساعدات إنسانية ستفرغ حمولتها في جيبوتي على أن يتم نقل المساعدات إلى اليمن عبر الأمم المتحدة.

وبهذا تنتهي أزمة السفينة بعدما أوشكت على تفجير أزمة جديدة بين طهران والرياض، بعد أن قررت طهران تخفيض سقف مطالبها عبر تفريغ حمولة المساعدات الإنسانية هناك، وإيصالها إلى اليمن عبر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة.

الأزمة اليمنية

وقد كادت السفينة الإيرانية تشعل حربا جديدة في المنطقة، بدأت القصة حين قالت الخارجية الإيرانية إنها ترفض تفتيش السفينة، سيل التصريحات وصل الأركان الإيرانية التي هددت بالحرب في حال هوجمت السفينة.

الأزمة اليمنية

تدرجت طهران في النزول عن الشجرة، من السماح بتفتيشها والإصرار على توجهها إلى الحديدة، حتى التفريغ في جيبوتي، هنا يقول قائل إن طهران حذرت، وحين اقترب التنفيذ، تراجعت.

هكذا انتهت رحلة سفينة شاهد الإيرانية، لكن سفينة أخرى بدأت طهران تحميلها بمزيد من المساعدات الإنسانية، لم تعلن وجهتها بعد، لكنها تستعد للإبحار.

الأزمة اليمنية

لن تتجه السفينة الإيرانية إلى ميناء الحديدة، لكن حمولتها في طريقها إلى اليمن، ويصف البعض الخطوة بالرأي السديد لإيران لتجنب مواجهة مباشرة مع التحالف الذي تقوده السعودية، إلا أن ذلك قد لا يجيب عن تساؤلات بشأن هدف طهران من رفع سقف التهديدات التي اعتقد البعض لوهلة أنها كانت حاسمة.

التفاصيل في التقرير المصور