تعهد بمكافحة الإرهاب في ذكرى تحرير سيناء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqph

تتواصل الهجمات التي تتعرض لها قوات الجيش المصري في مناطق بسيناء، وفي الوقت الذي تحتفل فيه البلاد بذكرى استعادة سيناء، كرر الرئيس المصري تعهده بحسم معركة وصفها بالشرسة مع الإرهاب.

فمع مرور 33 عاما على عودة سيناء إلى حضن الوطن، وانتهاء حروب خاضتها مصر مع إسرائيل، فإن حربا جديدة لا تزال رحاها تدور للقضاء على الإرهاب.

سيناء

وبينما أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن المعركة شرسة، تحدث قائد عمليات منطقة شرق القناة الفريق أسامة عسكر عن أن حسم المواجهة لن يتم بين عشية وضحاها لوجود دعم خارجى يصل إلى العناصر المسلحة التي تستهدف قوات الجيش والشرطة بالعبوات الناسفة والسيارات المفخخة، على الرغم من إقامة منطقة عازلة عبر الشريط الحدودي مع قطاع غزة وفق تعبيره.

سيناء

يرى خبراء أن القضاء على الإرهاب يتطلب جهدا إضافيا من الدولة لتطوير منطقة شهدت إهمالا طوال عقود مضت، فسيناء التي تبلغ مساحتها 60 ألف كيلومتر مربع، أي 6% من إجمالي مساحة مصر، تنتظر تنمية شاملة لطالما تحدث عنها مسؤولون، لكنها ظلت حبرا على ورق.

ومع حلول ذكرى الخامس والعشرين من أبريل/نيسان تنتقل صور الإرهاب من شمال سيناء إلى القاهرة، حيث تم تفجير عبوات ناسفة ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

سيناء

ويأتي ذلك في وقت تواصل فيه الداخلية المصرية عملياتها التي شملت إلقاء القبض على عشرات من قيادات لجان الإخوان.

كما يقول مراقبون إن الجيش ليس على بعد خطوة من حسم المواجهة مع العناصر الإرهابية في سيناء أو في مناطق أخرى بمصر، فظاهرة الإرهاب عابرة للحدود ومرتبطة بخلايا أخرى في بلدان مجاورة.

التفاصيل في التقرير المرفق