اليمن في أعقاب "الإعلان الدستوري" للحوثيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gkqk

لقي "الإعلان الدستوري" للحوثيين ردود أفعال مختلفة في اليمن، حيث رفضت السلطات المحلية والعسكرية في عدد من محافظات البلاد الإعلان واعتبرته انقلابا.

فلم يخيب الحوثيون نبوءات التسيد في قصر الرئاسة، فقبضة الجماعة أمسكت بأعنة السلطة، وإعلانهم الدستوري أعتبر بوابة لخارطة طريق ببداية معروفة ونهاية مجهولة. نظر البعض إلى الحدث من زاوية إيجابية ترى في حسم أنصار الله مقدمة لمرحلة مبشرة.

وفيما خرجت مظاهرات رافضة لإصدار الإعلان الدستوري في صنعاء ومدن أخرى، رأى البعض أن الإعلان الدستوري كان خطوة اضطرت جماعة الحوثي لاتخاذها بعد مماطلة الأطراف السياسية.

يأتي ذلك فيما تشهد محافظة البيضاء وسط البلاد معارك عنيفة بين القاعدة والحوثيين أوقعت عشرات القتلى والجرحى خلال الساعات القليلة الماضية . كما تشهد محافظة مأرب حالة توتر في ظل استمرار الحشود الحوثية في اقتحامها في مقابل حشود مضادة لموالين لحزب الاصلاح الاسلامي.

هذا ويرجح البعض أن استيلاء الحوثيين على السلطة ربما سيغير كثيرا من المعطيات التي اعتمدها اليمنيون في حواراتهم وبغض النظر عن التقييمات لخطوتهم، فالحديث عن فشل أو نجاح في المقبل سيبقى في ذمتهم طال ما بقيت السلطة بأيديهم.

التفاصيل في التقرير المرفق