الجيش السوري يتقدم في حلب ويتراجع بريف إدلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ggn8

سيطرت جبهة النصرة على معسكر وادي الضيف وقاعدة الحميدية المجاورة في ريف محافظة إدلب السورية، فيما وصل الجيش السوري إلى مشارف حريتان بعد سيطرته على مزارع الملاح في ريف حلب.

وتأتي هذه التطورات فيما تتسارع الجهود الدبلوماسية لإطلاق الحوار بين الأطراف السورية في العاصمة الروسية موسكو.

ملامح غير واضحة تلك التي تنعكس من صورة الحدث السياسي الرامي لحلحلة الأزمة السورية، فبعد جهود الخارجية الروسية، تتوافر أنباء عن قرب اجتماعات واسعة للمعارضة الخارجية والداخلية في موسكو لتوحيد موقفهم من الحوار وآلياته واجراءاته، الحوار الذي اتفقت دمشق وموسكو على أن يكون أساساً للحل ومنطلقاً لإنهاء الأزمة.

وفي الجانب الآخر، وعلى الصعيد الأممي فجهود المبعوث الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا لاتزال نتائجها، وبحسب المصادر السورية، غير واقعية، فالتجميد الذي دعا إليه دي مستورا في حلب، واجه الكثير من الشروط من قبل المعارضة المسلحة لتحقيقه، دون الحصول على ضمانات تدفع بدمشق لقبول المقترح وتنفيذه.

وفيما أوضحت مصادر عسكرية لـ RT، أن الجيش السوري في محيط حلب نجح في تطويق مسلحي المدينة، خصوصاً بعد نجاح العمليات في "قاطع الملاح"، تمكنت جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سورية من السيطرة على قاعدة عسكرية استراتيجية تابعة لقوات الجيش السوري والمعروفة باسم "وادي الضيف".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور