بعد 20 عاما.. ما سر نجاح تيتانيك؟

الثقافة والفن

بعد 20 عاما.. ما سر نجاح تيتانيك؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jgl2

عرض فيلم تيتانيك لأول مرة قبل 20 عاما، وبقي تسآؤل الجميع إلى يومنا هذا، ماسر نجاح فيلم المخرج الشهير جيمس كامرون؟

عرض فيلم تيتانك أول مرة، في 1 نوفمبر عام 1997، وبقي الفيلم الأكثر جماهيرية لمدة 12 عاما، والأغلى على الإطلاق في تاريخ سينما القرن العشرين بتكاليف إنتاجه التي بلغت حوالي 195 مليون دولار.

يمتد الفيلم الملحمة لثلاث ساعات سينمائية، وترشح لـ14 جائزة أوسكار، وفاز بـ11 منها، ولم يسبقه فيلم آخر بعائدات شباك التذاكر  إلا فيلم "أفاتار" للمخرج نفسه، بعد 12 عاما.

يتحدث الفيلم عن كارثة بشرية مبنية على أحداث واقعية للسفينة الأكثر شهرة ألا وهي الـ(التيتانيك)، عبر قصة حب رومانسية على متن الباخرة العابرة للأطلسي. كما يسلط الضوء على التباين الطبقي في المجتمع آنذاك، وتحريضه على مسالة تحرر المرأة، فحبكة القصة قوية بعناصرها الثلاثة، والتي لامست القلوب بتاريخ كارثة بشرية وبقصة حب، وبتسليطها الضوء على الصراع الطبقي في تلك الفترة ومنها أيضا تفرعت قضية تحرير المرأة.

الفيلم مفعم بروح الأمل والحب عبر التناغم العالي بين بطلي الفيلم ليوناردو دي كابريو وكيت وينسليت، النابضين بالشباب والعفوية. أما أغنية الفيلم "My heart will go on" للمطربة سيلين ديون، التي ساهمت في نجاحه، فقد احتلت الصدارة في ذلك العام بعد عرض الفيلم، وكانت أغنية بسيطة ومنسابة اختارها المخرج كاميرون، رغم تحذيرات طاقم العمل من بساطتها المفرطة.

لعله سر العبقرية ومفاتيح تلمس النجاح، التي يمتلكها مخرج بلغ القمة في عالم السينما، بوضوح أفكاره وسلاستها، محققا معادلة معروفة لكنها غير مستخدمة من الجميع إنها معادلة "السهل الممتنع".

ورغم كل ماذكر عن أسباب نجاح فيلم "تيتانيك" مركب الغد والأمل بعالم جديد، بحبكته الرومانسية الرقيقة ومشاهده البانورامية الرائعة، إلا أن سر النجاح لم ولن يتوصل إلى تحديده أحد، وكما يعتقد أن السر يكمن في الخلطة السحرية لكاميرون، ساندها الحظ بعد جهد منقطع النظير.

المصدر: تاس

خالد ظليطو