مسلسل "غرابيب سود" .. حول داعش نتجادل

الثقافة والفن

مسلسل مسلسل "غرابيب سود"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iwpn

يتابع المشاهد العربي في رمضان مجموعة كبيرة من المسلسلات والبرامج التي تتسابق لنيل إعجابه، إلا أن بعضها قد يثير الانتقادات والجدل حوله كمسلسل "غرابيب سود".

فمنذ عرض الحلقة الأولى انهالت الانتقادات على المسلسل وحبكته الدرامية وما يثيره من قضايا متعلقة بتنظيم "داعش".

ويعني عنوان المسلسل باللغة العربية الجبال السوداء، حيث يسود اللون الأسود على مشاهد المسلسل من ملابس وأعلام وغيرها فضلا عن مشاهد القتل والعنف والحزن التي تخيم على أحداثه.

وتروي أحداث المسلسل ما يدور في تنظيم داعش وآلية استقطابه للمقاتلين في صفوفها، وهو الأمر الذي أثار حفيظة الكثيرين بشأن إخراج المسلسل لهذه الآلية كما لو أنها وضع طبيعي لدولة قوية.

ومن بين منتقدي المسلسل نجد الكاتبة السعودية عزة السبيعي التي اتهمت "غرابيب سود" بالكذب والتواطؤ لتقديم وجهة نظر التنظيمات المتشددة قائلة إن المسلسل يعرض "أهداف المنضمين إليه (إلى تنظيم داعش) بطريقة سطحية جدا، بل إن المؤلفين لم يكلفوا أنفسهم التحقق من صحة ما أوردوه".

وهاجم الإعلامي السوري عمر مدنية هذا العمل الدرامي قائلا إنه "خليط من العناصر الطائفية يجتمعون ويشوهون الإسلام"، كما وجهت الإعلامية الجزائرية خديجة بن قنة انتقادات عنيفة للمسلسل  كونه يشوّه صورة المرأة المسلمة مشيرة إلى أنه يخدم الفكر المتطرف.

وقد اجتاحت الانتقادات مواقع التواصل الاجتماعي حيث تناقضت فيه الآراء بين مهاجم ومدافع عن المسلسل وما يطرحه من قضايا متعلقة بتنظيم داعش وخاصة ظاهرة "جهاد النكاح".

يذكر أن تكلفة إنتاج المسلسل بلغت 10 ملايين دولار، حيث شارك فيه ممثلون من سبعة بلدان هي مصر وسوريا والسعودية وتونس والعراق والكويت ولبنان، وهو من إخراج حسام الرنتيسي وحسين شوكت وعادل أديب.

المصدر: وكالات

فادية سنداسني

أفلام وثائقية