بوتين: النمسا أصبحت مركزا لتوزيع الغاز الروسي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kbwp

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره النمساوي في فيينا اليوم الثلاثاء إن النمسا أصبحت أحد أهم الممرات لإمدادات الغاز من روسيا إلى أوروبا.

وأضاف بوتين أن خطط روسيا بشأن إمدادات الغاز إلى أوروبا أي مشروع الغاز "السيل الشمالي 2" تحظى بدعم من النمسا، مشيرا إلى أن العلاقات مع النمسا تشهد نموا، وأن روسيا تعد ثاني أكبر مستثمر في الاقتصاد النمساوي بعد ألمانيا.

كذلك لفت الرئيس الروسي إلى أنه خلال الـ50 سنة الماضية تم تصدير أكثر من 200 مليار متر مكعب من الغاز الروسي، في إشارة إلى متانة العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين.

من جهته أشاد الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين بروسيا، مؤكد خلال المؤتمر الصحفي أنه لا يمكن الاستعاضة عن الغاز الروسي بالغاز المسال القادم من الولايات المتحدة.

وكان الرئيس بوتين قد وصل اليوم الثلاثاء إلى النمسا في أول زيارة رسمية بعد تسلمه في مايو مهامه كرئيس لروسيا لولاية رابعة، وتأتي الزيارة بمناسبة مرور 50 عاما على بدء إمدادات الغاز من الاتحاد السوفيتي السابق إلى هذه الدولة الأوروبية.

وكانت موسكو وفيينا وقعتا قبل 50 عاما اتفاقية لتصدير الغاز، بين شركة "سويوزنيفتاكسبورت" وشركة "أو أم في"، لتصبح النمسا أول بلد في أوروبا الغربية يوقع عقدا لشراء الغاز من الاتحاد السوفيتي السابق.

ومنذ العام 1968 صدرت روسيا إلى النمسا قرابة 218 مليار متر مكعب من الغاز، وفي العام 2017 شكلت إمدادات الغاز من روسيا نسبة 93% من إجمالي ما استوردته النمسا من الوقود الأزرق.

توقيع اتفاقات ثنائية

وجرى خلال زيارة الرئيس الروسي إلى النمسا توقيع اتفاقيات عدة بين البلدين، في مقدمتها الاتفاق على توريد الغاز الروسي إلى النمسا حتى العام 2040، والذي وقعه رئيس إدارة شركة "غازبروم" الروسية أليكسي ميللر ورئيس إدارة شركة OMV النمساوية، راينر زيلي.

ووقع وزيرا خارجية البلدين على بروتوكول حول إضفاء تعديلات على المعاهدة الروسية النمساوية لتجنب الازدواج الضريبي على الدخل ورأس المال.

كما أثمرت الزيارة بتوقيع مذكرات تفاهم بين وزارات روسية ونمساوية عدة، وكذلك اتفاقين إقليميين.

المصدر: نوفوستي + تاس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين: واشنطن تتحمل جزءا من مسؤولية اختفاء خاشقجي