لماذا لا تستغني الولايات المتحدة عن محركات صواريخ الفضاء الروسية؟

مال وأعمال

لماذا لا تستغني الولايات المتحدة عن محركات صواريخ الفضاء الروسية؟لماذا لا تستغني الولايات المتحدة عن محركات صواريخ الفضاء الروسية؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j8i6

تعتمد واشنطن على محركات الصواريخ الروسية في عمليات الإطلاق الفضائية للحكومة الأمريكية، وإن كانت الولايات المتحدة تفرض عقوبات على روسيا، بسبب موقفها من الأزمة الأوكرانية.

في العام 1996، أذن الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون باستخدام المحركات الروسية لعمليات إطلاق تجارية عبر الفضاء، وفيما بعد لمهام أمن قومي أكثر حساسية، ولكن في ذلك الوقت، كان من المفترض أن تكون هذه السياسة إجراء مؤقتا.

وبمرور الوقت تم تغيير الموعد النهائي لأن تكلفة صناعة المحركات في الولايات المتحدة أكبر بكثير، وأصبح الموعد النهائي للاعتماد على محركات الصواريخ الأمريكية في العام 2020.

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" في تقرير نشرته أمس الاثنين أن الولايات المتحدة تخطط لشراء دفعة قياسية من محركات الصواريخ الروسية، ويأتي هذا التطور في وقت تشهد فيه العلاقات الأمريكية الروسية توترا.

والصواريخ الروسية أرخص من بدائلها الأمريكية، وتمتاز بكفاءة عالية لذلك تفضل واشنطن شراء هذه المحركات، وعلى ما يبدو فإن الواقع التقني الأمريكي، لن يتيح لواشنطن التخلي عن محركات الصواريخ الفضائية الروسية لعقد إضافي من الزمن.

المصدر: وكالات

فريد غايرلي