الجزائر.. مجمع "ليون" الماليزي يشرع في إجراءات تجسيد مشاريع صناعية بـ6 مليارات دولار

مال وأعمال

الجزائر.. مجمع
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vts3

كشف المدير العام للوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار، عمر ركاش، أن مجمع "ليون" الماليزي شرع بإجراءات تجسيد مشاريع صناعية "هيكلية ضخمة" بالجزائر بقيمة إجمالية تناهز 6 مليارات دولار.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية، أشار عمر ركاش إلى أنه استقبل أمس الاثنين بمقر الوكالة (الجزائرية لترقية الاستثمار)، وفدا عن المجمع يقوده الرئيس المدير العام، تان سري داتوك سيري أوتاما ويليام شانغ، حيث "تم الاتفاق على الشروع في إجراءات تسجيل حافظة المشاريع في الوكالة، لاسيما وأن المجمع بدأ فعليا في إجراءات إنشاء مؤسسته في الجزائر.

وأوضح المتحدث أن هذه الزيارة تأتي بعد اللقاء الذي جمعه بمسؤولي المجمع في فبراير الماضي، حيث سمح لهم بالوقوف على مناخ الأعمال في الجزائر وفرص الاستثمار المتاحة.

وأكد أنهم قاموا بدراسة هذه الفرص و"عادوا بمشاريع ملموسة، بعد تأكدهم من توفر الظروف الملائمة للاستثمار ووجود نية صادقة لمرافقتهم"، لافتا إلى أن حافظة المجمع الماليزي تضم مشاريع لاستغلال الموارد المنجمية، على غرار الألمنيوم وخامات الحديد للاستغلال الصناعي، حيث سيتم تجسيدها على مرحلتين رئيسيتين، تتمثل الأولى في نقل وحدة لإنتاج حديد الزهر (fonte de briquetage à chaud) بطاقة 1.7 مليون طن في السنة من ماليزيا إلى الجزائر، مع إنجاز وحدة جديدة لإنتاج الأعمدة الحديدية (paillettes) بطاقة 4 ملايين طن في السنة، وذلك باستثمار قيمته إجمالا 3.7 مليارات دولار، في حين أن المرحلة الثانية تشمل تجسيد مشروع إنتاج سبائك الألمنيوم ومحطة لتوليد الكهرباء بقدرة كبيرة لضمان الإنتاج الذاتي للطاقة.

وتطرق ركاش إلى المناطق التي ستجسد فيها هذه المشاريع، مؤكدا أنها لم تحدد بعد رغم اهتمام المجمع ببعض المناطق، وذلك في انتظار صدور القانون الذي يحدد شروط وكيفيات منح العقار الاقتصادي التابع للأملاك الخاصة للدولة والموجه لإنجاز مشاريع استثمارية.

وأوضح المدير العام للوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار أن مجمع "ليون" أبدى اهتمامه أيضا بالاستثمار في تهيئة مناطق صناعية كبيرة بغض النظر عن موقعها، مع التكفل باستقطاب الاستثمارات الأجنبية نحوها.

وجدير بالذكر أن وزير الطاقة والمناجم الجزائري، محمد عرقاب، استقبل يوم الأحد الماضي، وفدا عن مجمع "ليون"، حيث بحث الطرفان فرص الاستثمار لاسيما في استغلال الموارد المنجمية.

وتأسس المجمع الماليزي "ليون" The Lion Group في ثلاثينيات القرن الماضي، حيث ينشط حاليا في ماليا، بالإضافة إلى الصين وسنغافورة وهونغ كونغ وكمبوديا ولاوس في قطاعات التعدين والصلب والتطوير العقاري والزراعة والخدمات والبيع بالتجزئة.

المصدر: "وأج"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا