بريطانيا تستدعي خبراء كيميائيين لجمع عينات إضافية في آمزبري

أخبار العالم

بريطانيا تستدعي خبراء كيميائيين لجمع عينات إضافية في آمزبري
خبراء يجمعون عينات من مكان الحادث في أميسبوري ببريطانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kmah

دعت الحكومة البريطانية خبراء مستقلين من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، لجمع عينات إضافية عن الهجوم الكيميائي (المزعوم) في مدينة آمزبري في مقاطعة ويلتشاير.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية البريطانية، أن "العينات ستخضع للتحليل والفحص في مختبرات معترف بها من قبل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية".

من جهتها، أكدت المنظمة العالمية تصريحات وزارة الخارجية البريطانية، وقالت إن نتائج الفحص سترسل إلى المملكة المتحدة".

وأعلنت الشرطة البريطانية مطلع شهر يوليو الماضي، عن تعرض رجل وامرأة لمواد مجهولة، نقلا على إثرها إلى المستشفى في آمزبري، وهما في حالة حرجة.

وتوفيت المرأة في وقت لاحق، فيما تماثل الرجل للشفاء، ووجهت شرطة سكوتلنديارد أصابع الاتهام إلى موسكو، معلنة أن المادة هي ذاتها التي استخدمت في حادثة تسميم رجل الاستخبارات الروسية السابق سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبوري.

ونفت موسكو ضلوعها في الحادثين، داعية الجانب البريطاني إلى تحقيق مشترك في القضية، والكشف عن تفاصيلهما.

من جهتها، قالت السفارة الروسية لدى لندن إن "حرص بريطانيا على إبقاء التحقيقات في حادثي التسمم الأخيرين في المملكة طي الكتمان، يثير شكوك موسكو المتزايد حيال نشاطات مختبر (بورتن داون) الكيميائي".

وأكد المتحدث باسم السفارة الروسية، وجود تقارير عديدة حول وقوع حوادث متكررة في المختبر تمثل خطورة من درجة مرتفعة، منها التقرير الأخير الصادر عن "بورتن داون" ذاته، والذي يفيد بأن المختبر شهد عامي 2017-2018، نحو 53 حادثا، مثلت 42 منها تهديدا جسيما على حياة وصحة الموظفين، ناهيك عن أنباء عن وفيات غريبة عدة بين موظفي المختبر، الذي أغلق الملفات الشخصية لهؤلاء الموظفين فور وفاتهم.

المصدر: نوفوستي

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا