محامي الممثلة الإباحية يصف محامي ترامب بـ "الخنزير"

أخبار العالم

محامي الممثلة الإباحية يصف محامي ترامب بـ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kcdc

اعتبر محامي الرئيس ترامب أن ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز تفتقر إلى المصداقية لأنها "باعت جسدها مقابل المال" بعملها ممثلة إباحية فسارع محاميها بالرد عليه ووصفه بـ"الخنزير".

وأدلى رودي جولياني محامي الرئيس الأمريكي بتصريحه المهين بحق الممثلة الإباحية مرات عديدة الأمر الذي أثار حفيظة مايكل أفيناتي محامي الممثلة الإباحية فرد عليه قائلا: "جولياني خنزير بكل ما للكلمة من معنى بسبب إدلائه بهذه التصريحات".

وأضاف أفيناتي أن "ما يقوله (جولياني) بشكل أساسي هو أن النساء اللواتي يعملن في صناعة الأفلام الإباحية أو في أشكال أخرى من المواد الإباحية يفتقرن إلى السمعة الحسنة ولسن جديرات بالاحترام"، وتابع "يجب على الرئيس أن يطرده حالا".

وكان جولياني قد قال لشبكة "سي إن إن" التلفزيونية الإخبارية "إذا كنت منخرطا في نوع من الأعمال القذرة فإن ذلك يقول شيئا عنك... يقول شيئا عن المدى الذي يمكن أن تمضي إليه من أجل أن تكسب المال".

وأضاف: "إذا كنت ستبيع جسدك من أجل المال فهذا يعني أنه ليس لديك سمعة حسنة. ربما أكون من الطراز القديم، لست أعلم".

وستورمي دانيالز، واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، وقّعت مع المحامي الشخصي لترامب مايكل كوهين قبيل أيام من الانتخابات الرئاسية التي فاز بها ترامب في نوفمبر 2016، اتفاقية لحفظ السرية تمنعها من الكلام عن علاقتها الجنسية المفترضة مع ترامب.

وتقاضت دانيالز من المحامي الشخصي لترامب مبلغ 130 ألف دولار بموجب هذه الاتفاقية التي أقرّ كوهين بأنه أبرمها معها لشراء صمتها قبيل الانتخابات بهدف حماية موكله.

وتعتبر هذه الاتفاقيات قانونية في الولايات المتحدة وتستخدم من قبل رجال متنفذين للتكتم على علاقة غرامية أو تحرش في مكان العمل أو حتى اعتداء جنسي.

ورفعت دانيالز شكوى ضد كوهين تطالب فيها القضاء بإلغاء الاتفاقية المبرمة بينهما.

وكانت الممثلة الإباحية أكدت في مقابلة تلفزيونية آواخر مارس أنها أقامت علاقة جنسية مع ترامب مرة واحدة فقط في يوليو 2006، على هامش دورة في الغولف في لايك تاهوي الواقعة في منتصف الطريق بين نيفادا وكاليفورنيا.

المصدر: وكالات 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا