روسيا: بريطانيا تدمر الأدلة في قضية سكريبال

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k4no

اتهمت روسيا السلطات البريطانية بتدمير الأدلة المادية في قضية سيرغي سكريبال وابنته يوليا، مؤكدة أن تقرير منظمة حظر الأسلحة البريطانية فند ادعاءات لندن حول دور موسكو في تسميمهما.

وقال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي عقدت بطلب من بريطانية لمناقشة قضية تسميم العقيد السابق في الاستخبارات الروسية، سيرغي سكريبال، وابنته يوليا في مدينة سالزبوري البريطانية: "لم نسمع أي شيء جديد خلال اجتماع اليوم، وشركاؤنا الغربيون لا يهتمون بالحقيقية".

وشدد نيبينزيا في كلمته على أن "تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول قضية سكريبال لا يشمل أي حجة قد تساعد بريطانيا في تعزيز فرضيتها الكاذبة حول تورط روسيا في واقعة سالزبوري".

وأوضح: "النقطة الأهم التي غابت عن هذه الوثيقة وتطلعت بريطانيا لوجودها فيها تتمثل بالاستنتاج الذي يقول إن المادة، التي استخدمت في سالزبوري، صنعت في روسيا".

ولفت المسؤول الروسي إلى أن تقرير المنظمة يؤكد أن المادة، التي سمم بها سيرغي ويوليا سكريبال، يمكن إنتاجها في مختبرات دول عدة.

وأشار المندوب الروسي إلى أن "السلطات البريطانية تقوم بتدمير ممنهج للآثار والأدلة المادية" في قضية سكريبال، قائلا: "قتل الحيوانات التي كانت في بيت سكريبال، ونفذ ذلك على الأرجح دون جمع أي عينات من دمها، كما يجري تنظيف الأماكن التي زارها سيرغي ويوليا سكريبال، ومن بينها البار والمطعم والمقعد وحتى التراب في المنتزه (في سالزبوري)".

ولفت نيبينزيا مع ذلك إلى أن "الناس العاديين مستمرون بحياتهم في سالزبوري كما لو أنه لم يحدث شيء"، وشدد كذلك على أن السلطات البريطانية لا تسمح لأحد بزيارة سيرغي ويوليا سكريبال، وموقع وجودهما لا يزال في سرية تامة.

وأكد المندوب الروسي أن بريطانيا ما زالت ترفض مشاركة معلوماتها عن واقعة سالزبوري مع روسيا، وقال: "الجانب البريطاني وجه إلينا سؤالين، في الوقت الذين طرحنا فيه عليه 47 سؤالا، وحصلنا حتى الآن على جوابين جزئيين على سؤالين فقط".

وتابع متعهدا: "لكننا سنطرح أسئلة إضافية فقد وعدناكم بأننا لن نترككم وشأنكم"!

بريطانيا: تقرير حظر الكيميائي يدل على استخدام غاز "نوفيتشوك" وروسيا الدولة الوحيدة القادرة على إنتاجه

بدورها، أكدت مندوبة بريطانيا الدائمة لدى الأمم المتحدة، كارين بيرس، أن التحقيق، الذي أجرته بلادها في هذه القضية يدل على أن الهجوم استخدم فيه غاز "نوفيتشوك".

وقالت بيرس، في كلمة ألقتها خلال جلسة مجلس الأمن، إن روسيا هي الدولة الوحيدة التي تمتلك قدرات لإنتاج هذه المادة.

واتهمت المسؤولة البريطانية السلطات الروسية بأنها احتفظت بمستودعات أسلحتها الكيميائية، زاعمة أنها تشمل مادة "نوفيتشوك".

كما شددت بيرس على أن معلومات الحكومة البريطانية تدل على أن الاستخبارات الروسية اعتبرت سيرغي سكريبال هدفا محتملا لها، واهتمامها به كان موجودا حتى العام 2013 على الأقل.

الولايات المتحدة: روسيا تتحمل المسؤولية عن هجوم سالزبوري وتقرير حظر الكيميائي يؤكد ذلك

من جانبها، أكدت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة أن الولايات المتحدة توافق بريطانيا في تحميل السلطات الروسية المسؤولية عن هجوم سالزبوري.

واعتبرت هايلي أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أكدت الاستنتاجات، التي توصل إليها التحقيق البريطاني، على الرغم من عجزها عن تحديد الدولة، التي صنع فيها الغاز المستخدم في الهجوم على سيرغي سكريبال وابنته.

وشددت هايلي، في كلمتها، على ضرورة إنهاء الهجمات التي تستخدم فيها الأسلحة الكيميائية، معتبرة أن تنفيذ هذه المهمة مسألة أخلاقية بالنسبة للمجتمع الدولي.

ودعت إلى التحرك فورا لوضع حد لاستخدام الكيميائي في ظل قضية سكريبال، محذرة من أن المماطلة في ذلك قد يسفر عن تكرار مثل هذه الهجمات في المستبقل. 

المصدر: وكالات

رفعت سليمان

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا