بومبيو المنتقل من دهاليز الاستخبارات إلى رحاب الدبلوماسية ماذا يقول عن روسيا؟

أخبار العالم

بومبيو المنتقل من دهاليز الاستخبارات إلى رحاب الدبلوماسية ماذا يقول عن روسيا؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jz66

فور إقالته وزير الخارجية ريكس تيلرسون، عيّن رئيس أمريكا دونالد ترامب، مدير المخابرات المركزية (CIA) مايكل بومبيو مكانه، لكن تصريحات الأخير أبعد ما تكون عن الدبلوماسية، وهذا بعضها:

1- "روسيا تستعيد بالقوة أمجادها المفقودة، تلوّح بغزو أوكرانيا، إنها تهدد أوروبا، ولا تفعل شيئًا تقريبًا لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" (المحظور في روسيا)". (13 يناير 2017 خلال جلسات الاستماع للموافقة على ترشيحه في مجلس الشيوخ (لجنة المخابرات).

2- "ويكيليكس هي خدمة استخباراتية معادية لأمريكا وغير تابعة لدولة معينة، لكنها تتصرف بدافع من مثل هذه الدول مثل روسيا".(13 أبريل 2017، كان يتحدث في مركز الاستراتيجية والبحوث الدولية في واشنطن).

3- "نحن، بالطبع، نحاول العثور على المناطق التي نستطيع فيها العمل مع الروس. لكن مصالحنا هناك (في سوريا) ليست هي نفسها: نحن نعيش في عالم حيث الروس لديهم ترسانة نووية ضخمة وهم راسخون في سوريا. استعادوا شبه جزيرة القرم، لديهم نقطة قوية في جنوب شرق أوكرانيا. لا ينبغي لأمريكا أن تسمح لروسيا بالاستمرار في التوسع".(20 يوليو 2017 في مؤتمر عن قضايا الأمن في آسبن، كولورادو).

4- "موت روسيا وحياتها، يعتمدان على كم برميل من النفط يمكن أن تضخ من الأرض".(26 تموز 2017 في مقابلة مع واشنطن منارة الحرية).

5- "إذا استطعنا إيجاد وسائل وتفاهم لتبادل معلومات معهم (الاستخبارات الروسية) حول قضايا مكافحة الإرهاب، يجب أن نقوم بذلك ونتعامل مع هذه المسألة. لكن في نفس الوقت يجب أن نعلمهم بأننا نعتبر استمرارهم في القيام بأفعال نشطة ضد الولايات المتحدة أمر غير مقبول، وأننا نراقبهم ونعتزم الرد بقوة عليهم".(26 يوليو 2017 في مقابلة مع واشنطن منارة الحرية).

6- "نعم، إنها (محاولات للتدخل في الانتخابات الأمريكية عملية) قائمة لعقود. ونحن كنا وما زلنا قلقين ليس فقط بسبب الروس، ولكن بسبب محاولات الآخرين أيضا. لدينا العديد من المعارضين الذين يريدون تقويض الديمقراطية الغربية. نعتزم مواجهة الروس". (7 يناير 2018 في مقابلة مع شبكة سي بي اس).

7- "لا أرى انخفاضا كبيرا في نشاطهم (الاستخبارات الروسية عشية انتخابات الكونغرس المقررة في نوفمبر 2018). لدي كل الأسباب للاعتقاد، أنهم سيستمرون في بذل محاولات للقيام بذلك، لكني أنا واثق من أن أمريكا ستكون قادرة على أن تنظم انتخابات حرة ونزيهة، وأننا سوف نوجه لهم ضربة جوابية - قاسية بما فيه الكفاية، تفهمهم أن تأثيرهم على انتخاباتنا ليس كبيرا".(29 يناير 2018 في مقابلة مع بي بي سي نيوز).

8- "في حين أن روسيا لا تزال عدوًا، فإننا سنضع حياة الأمريكيين تحت تهديد خطير، إذا تجاهلنا فرص التعاون مع الخدمات الخاصة الروسية (الاستخبارات) في الكفاح ضد الإرهاب: نحن نواصل العمل معا بشأن هذه القضايا، أمن الطيران ومنع عودة المقاتلين الأجانب لروسيا وأمريكا، ونحن سندافع بحزم عن أمريكا خلال مثل هذه الاتصالات، لا ولن نتوقف عن ذلك أبدًا". (1 فبراير 2018، في رسالة إلى زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأمريكي، تشارلز شومر).

9- "بوتين يقول أشياء كثيرة لا أساس لها: في خطابه الأخير (رسالة رئيس الاتحاد الروسي إلى الجمعية الاتحادية مطلع مارس) لم يأت بما من شأنه أن يفاجئ مجتمع الاستخبارات الأمريكية، بالمعنى الحرفي للكلمة. فنحن مع زملائنا في وزارة الدفاع الأمريكية نراقب كل هذا بعناية شديدة، لذلك يمكن أن يتأكد الأمريكيون أننا نفهم جيدا جوهر برامج روسيا في مجال التسلح، ونفهم كيف نحمي الشعب الأمريكي من التهديدات". (11 مارس 2018 في فوكس نيوز).

المصدر: تاس

سعيد طانيوس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

دور غريب لطائرات فرنسية.. تفاصيل ساعات القذافي الأخيرة!