الأمم المتحدة تطالب إيران بضبط النفس والتحقيق في مقتل محتجين

أخبار العالم

الأمم المتحدة تطالب إيران بضبط النفس والتحقيق في مقتل محتجينالأمير زيد رعد الحسين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jpa6

دعت الأمم المتحدة الحكومة الإيرانية إلى كبح جماح قوات أمنها لتفادي التصعيد من حدة التوتر، وإلى احترام حرية التعبير والتجمهر، على خلفية المظاهرات الاحتجاجية في عموم إيران.

وطلب المفوض السامي لحقوق الإنسان في المنظمة العالمية الأمير زيد رعد الحسين، في بيان أصدره اليوم الأربعاء، من السلطات الإيرانية التعامل بحذر شديد مع الاحتجاجات المعارضة التي تعم البلاد منذ الخميس المنصرم، للحيلولة دون نشوب مزيد من أعمال العنف والشغب.

وأعرب المسؤول الأممي عن قلقه العميق من تقارير تتحدث عن مقتل أكثر من 20 شخصا، بينهم طفل في سن 11 عاما، واعتقال المئات الآخرين أثناء المظاهرات.

الأمير زيد رعد الحسين
يتعين على السلطات الإيرانية احترام حقوق جميع المتظاهرين والمعتقلين، بما في ذلك الحق في الحياة، وضمان أمنهم وسلامتهم. وينبغي إجراء تحقيقات مفصلة ومستقلة ونزيهة في جميع أعمال العنف التي وقعت، وكذلك الجهود المتضافرة من قبل السلطات لضمان أن تتعامل قوات الأمن مع الموضوع بصورة مناسبة وضرورية حصرا ومتطابقة تماما مع القانون الدولي. الأمير زيد رعد الحسين

وشدد المفوض السامي لحقوق الإنسان على أنه لدى المواطنين الذين خرجوا إلى الشوارع للتعبير عن عدم رضاهم الحق في إيصال صوتهم، مشيرا إلى ضرورة حل القضايا التي يثيرونها عبر حوار ومع الاحترام الكامل لحرية التعبير والتجمهر السلمي.

الأمير زيد رعد الحسين
يجب على السلطات ضمان ألا تحرك تصرفاتها دوامة شديدة من العنف كما حدث في عام 2009، وينبغي عليها فعل كل ما بوسعها بغية منع تكرار ذلك. الأمير زيد رعد الحسين

ودعا المسؤول الأممي الحكومة الإيرانية إلى عدم تجريم التظاهرات السلمية واصفا إياها بمكون مشروع من العملية الديمقراطية، وطالب طهران بالإفراج عن جميع المحتجين المعتقلين تعسفيا أو للتعبير عن آرائهم عن طريق التجمهر السلمي.

تجدر الإشارة إلى أن إيران تشهد منذ الخميس الماضي احتجاجات حاشدة احتجاجا على سياسات الحكومة الداخلية والخارجية، ورافقتها أعمال عنف وشغب راح ضحيتها 22 شخصا على الأقل، منهم أربعة عناصر أمن.

وأكدت السلطات الإيرانية توقيف مئات المحتجين في طهران ومشهد ومدن أخرى، على خلفية الاحتجاجات.

المصدر: الأمم المتحدة

نادر عبد الرؤوف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

صورة تُجرد ملكة جمال لبنان من لقبها.. فهل هي تطبيع مع إسرائيل؟