ماي تعجز عن التوصل إلى "اتفاق طلاق" مع الاتحاد الأوروبي

أخبار العالم

ماي تعجز عن التوصل إلى تيريزا ماي وجان كلود يونكر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jkxt

بعد أيام من مفاوضات مكثفة، عجزت بريطانيا عن التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي للانتقال إلى مرحلة جديدة من المفاوضات بشأن شروط انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد.

وجاء ذلك بالرغم من تقارير إعلامية سابقة أفادت بوقوع اختراق في المفاوضات وتمكن الطرفين من التوصل إلى اتفاق بشأن الحدود الإيرلندية، أي المسألة الأكثر حساسة في المحادثات.

وأكدت "بي بي سي" أن اللقاء بين رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر لم يتوج بالنجاح.

ولكن تيريزا ماي في مؤتمر صحفي مشترك مع يونكر عقدته في أعقاب الاجتماع أشارت إلى إحراز تقدم، مضيفة في الوقت نفسه أن الخلافات لا تزال قائم بشأن بعض المسائل.

وشددت رئيسة الوزراء البريطانية على أن المفاوضات ستستأنف بحلول نهاية الأسبوع، معربة عن قناعتها بأن الطرفين سيستطيعان حسم المسألة.

من جانبه، قال يونكر إنه لم يكن بالإمكان التوصل إلى اتفاق نهائي اليوم، بالرغم من بذل الطرفين كل ما بوسعهما وإحرازهما تقدما ملحوظا.

وذكر يونكر أن هذه النتائج ليست فشلا، وقال: "عقدنا اليوم لقاء وديا وبناء، وهي (ماي) مفاوض صعب، لأنها تدافع عن وجهة نظر بريطانيا مع الطاقة التي تملكها، كما هو معروف".

وأكد رئيس المفوضية الأوروبية أنه مقتنع تماما بأن لندن وبروكسل تستطيعان إحراز تقدم ملموس قبل قمة المجلس الأوروبي المقرر عقدها بعد 10 أيام.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي رفض التفاوض بشأن العلاقات التجارية مع بريطانيا ما بعد "بريكست" طالما لم يتم الاتفاق على حقوق المواطنين والمبلغ الواجب على بريطانيا دفعه عند خروجها من الاتحاد (ما يسمى اتفاق الطلاق) ومسألة حدود إيرلندا الشمالية.

وسبق أن أفادت مصادر حكومية في لندن ودبلن ببلوغ اتفاق سيُبقي إيرلندا الشمالية التابعة لقوام المملكة المتحدة متوافقة مع المعايير الأوروبية، لتفادي قيام "الحدود الحادة" (بإنشاء الجمارك وحرس الحدود) مع إيرلندا المجاورة.

المصدر: وكالات

نادر عبد الرؤوف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بالفيديو.. كاميرات المراقبة رصدتهم وفضحتهم حينما ظنوا ألا أحد رآهم!