زيمبابوي.. الحزب الحاكم يستعد لإقالة موغابي يوم الأحد

أخبار العالم

زيمبابوي.. الحزب الحاكم يستعد لإقالة موغابي يوم الأحدرئيس زيمبابوي روبرت موغابي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jipx

قال مصدران في الحزب الحاكم في زيمبابوي، اليوم السبت، إن اللجنة المركزية للحزب ستعقد اجتماعا خاصا صباح الأحد لإقالة الرئيس روبرت موغابي (93 عاما) من رئاسة الحزب.

ومن المقرر أن يبدأ الاجتماع في الـ10:30 صباحا بتوقيت هاراري، وسيعيد نائب الرئيس إيمرسون منانغاوا إلى منصبه وسيعزل غريس زوجة موغابي من قيادة الرابطة النسائية بالحزب.

وقال شاهد لوكالة "رويترز" إن حشودا من أبناء زيمبابوي وجهوا صيحات استهجان وسخرية لموكب الرئيس روبرت موغابي لدى خروجه من مقر إقامته في هاراري، السبت.

إلا أن مصدرا أمنيا صرح لرويترز أن الرئيس المعزول لم يكن بالموكب الذي غادر القصر الأزرق في العاصمة هاراري.

وكان التلفزيون الرسمي في زيمبابوي عرض بثا، صباح السبت، لحشود من المحتجين المبتهجين وهم يسيرون نحو مقر إقامة الرئيس روبرت موغابي، وذلك مع تأهب البلد الإفريقي لإعلان الإطاحة بالزعيم الذي يتولى السلطة منذ 37 عاما.

وتدفق مئات الآلاف على شوارع العاصمة وهم يلوحون بالأعلام ويرقصون وعانقوا الجنود وغنوا ابتهاجا بالسقوط  المتوقع للرئيس.

وموغابي (93 عاما) قيد الإقامة الجبرية في مجمعه الفاخر في هاراري المعروف باسم (البيت الأزرق) والذي شهد منه تبدد ما كان يحظى به من دعم حزب الاتحاد الوطني الإفريقي الزيمبابوي - الجبهة الوطنية الحاكمة - والأجهزة الأمنية والمواطنين في أعقاب سيطرة الجيش على السلطة، الأربعاء.

وقال باتريك تسويو ابن أحد أشقاء رئيس زيمبابوي روبرت موغابي، السبت، إن الرئيس وزوجته غريس "مستعدان للموت من أجل ما هو صحيح" ولا يعتزمان التنحي لإضفاء الشرعية على ما وصفه بانقلاب عسكري في البلاد.

وقال لرويترز، من موقع لم يكشف عنه في جنوب إفريقيا، "إن موغابي لم ينم تقريبا منذ استيلاء الجيش على السلطة، الأربعاء، لكن حالته الصحية بخلاف ذلك جيدة".

ومن المرجح أن يلقي سقوط موغابي بظلاله على أنحاء إفريقيا التي يوجد بها عدد من الزعماء الأقوياء، من رئيس أوغندا يوويري موسيفيني إلى جوزيف كابيلا رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، والذين يواجهون ضغوطا متزايدة من أجل التنحي.

وكانت صحيفة "ذا هيرالد" الحكومية الرئيسية في زيمبابوي قالت سابقا إن حزب الاتحاد الوطني الإفريقي الزيمبابوي/الجبهة الوطنية الحاكم، دعا الرئيس روبرت موغابي أمس الجمعة للاستقالة وذلك بعد سيطرة الجيش على السلطة.

وقالت الصحيفة إن فروع الحزب الحاكم في كل الأقاليم الـ10 في زيمبابوي التقت أمس الجمعة ودعت أيضا غريس زوجة موغابي للاستقالة من الحزب.

المصدر: رويترز

ياسين بوتيتي