زعيم كوريا الشمالية يكثف "حملة التطهير"

أخبار العالم

زعيم كوريا الشمالية يكثف كيم جونغ أون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jh8x

أفادت تقارير إعلامية بأن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قرر تكثيف حملة حملة "الرقابة والتطهير" في البلاد.

وكشف منشقون في وقت سابق أن كيم جونغ أون يخشى من إسقاط حكمه من قبل الولايات المتحدة وكذلك من أعداء داخل كوريا الشمالية.

وقال مسؤولون في استخبارات كوريا الجنوبية إن زعيم كوريا الشمالية أمر كذلك بتكثيف الرقابة على حلفائه ويحاول خلق "مناخ الرعب".

وأشار المسؤولون إلى أن كيم جونغ أون أعدم أحد جنرالاته الذي كان مسؤولا عن الدفاع المضاد للطائرات في بيونغ يانغ وإرسال مسؤولين عن الدعاية في صحيفة "رودونغ سينمون" اليومية إلى المعتقل لتأديبهم بعد أن قاموا بتغطية عملية إطلاق صاروخ بشكل غير مناسب.

وقال الأستاذ نام سونغ ووك من جامعة كوريا إن "كيم قام باستئناف عمليات التطهير من أجل تعزيز سيطرته على السلطة على خلفية العقوبات الدولية وتعزيز الوحدة".

وتحدث النائب السابق لرئيس بعثة كوريا الشمالية في لندن تاي يونغ هو عن ميل كيم جونغ أون لعمليات التطهير، قائلا إن زعيم كوريا الشمالية قلق لأنه الابن الثالث للزعيم الراحل كيم جونغ إيل ويخشى أن مسؤولين آخرين كبارا يشعرون بأنهم "أعلى" منه.

وقال إن واشنطن يمكن أن تدفع لانهيار النظام في كوريا الشمالية من الداخل بسبب هشاشة توازن القوى فيه.

يذكر في هذا السياق أن الزعيم الكوري الشمالي الحالي بدأ حكمه بسلسلة عمليات تطهير وأمر بإعدام عمه جانغ سونغ تيك بمساعدة شقيقه كيم جونغ تشول.

المصدر: "دايلي ستار"

ياسين المصري

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

هذه طلباتها.. ظهور مفاجئ لسيدة في حياة خاشقجي!