الخارجية الروسية: واشنطن خرقت حصانة أرشيف قنصليتنا في سان فرانسيسكو

أخبار العالم

الخارجية الروسية: واشنطن خرقت حصانة أرشيف قنصليتنا في سان فرانسيسكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jfep

أكدت موسكو اليوم الأربعاء أن السلطات الأمريكية أعادت إليها أرشيف الوثائق والأعلام الوطنية التي تمت مصادرتها من مبنى القنصلية الروسية في مدينة سان فرانسيسكو.

وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في تصريحات صحفية أن هذه العملية رافقتها "سلسلة خطوات غير مقبولة إطلاقا" و"مخالفات مثيرة للاشمئزاز"، موضحا أن السلطات الأمريكية خرقت حصانة أرشيف القنصلية.

وشدد الدبلوماسي الروسي على أن الأعلام الوطنية من أعلى رموز الدولة، ولا يمكن وصف تصرفات كهذه بحقها من قبل الدولة المضيفة إلا بالاستفزاز، وتابع قائلا: "إعادتهم لنا هذه الأعلام هو أمر مفروغ منه ولم يكن بوسعهم أن يفعلوا غير ذلك، غير أن كل ما سبق لا يزال يستدعي رفضنا الشديد ومعارضتنا المطلقة".

وأشار ريابكوف إلى أن الخطوات والأساليب الاستفزازية التي يلجأ إليها الطرف الأمريكي في هذا المجال الحساس تجعل موسكو تستنتج أن الولايات المتحدة مستعدة لإمكانية اتخاذ مثل هذه الخطوات بحق مقرات الدبلوماسية الأمريكية في روسيا، وقال: "لا نلجأ إلى ذلك، غير أن القانون الدولي يتيح الرد بالمثل في حال تعرض دولة لإجراءات عدائية وغير مقبولة من هذا النوع، ونحذر الطرف الأمريكي من أن أمورا كهذه لا تنسى".

يذكر أن السلطات الأمريكية أغلقت في 3 سبتمبر/أيلول المنصرم الممثلية التجارية الروسية في واشنطن ومقرها نيويورك، وأمهلت موسكو حتى 1 أكتوبر/تشرين الأول لتجميد عمل قنصليتها الرئيسية في سان فرانسيسكو وإخلاء مقر القنصل الروسي في المدينة.

وفي 11 أكتوبر/تشرين الأول أنزلت السلطات الأمريكية الأعلام الوطنية الروسية من فوق مبنى القنصلية في سان فرانسيسكو والممثلية التجارية في واشنطن، وقامت موسكو فورا بتسليم احتجاجها إلى الولايات المتحدة مطالبة إياها بإعادة رفع الأعلام بأسرع وقت.

وتعتقد الإدارة الأمريكية أن هذه المباني لم تعد تحظى بالحصانة الدبلوماسية، بالرغم من أنها حتى الآن تعتبر ملكية روسية، باستثناء مقر الممثلية التجارية في نيويورك والتي جرى استئجارها.

المصدر: وكالات

نادر عبد الرؤوف

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا