منسقة ميانمار في الأمم المتحدة تغادر منصبها

أخبار العالم

منسقة ميانمار في الأمم المتحدة تغادر منصبها لاجؤو الروهينغا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jdfo

أكدت الأمم المتحدة أن كبيرة مسؤولي المنظمة الدولية في ميانمار ستغادر منصبها نهاية الشهر، عقب انتقادات واسعة بحقها لتعاملها مع أزمة الروهينغا في البلاد.

وجاء في بيان من الفريق الأممي في ميانمار، الأربعاء، أن المنسقة المقيمة في ميانمار ريناتا لوك ديسالين، ستنقل إلى مقر نيويورك في إطار عملية إحلال وظيفي.

وواجهت لوك ديسالين أشهرا من المزاعم بتقويض محاولات الدفاع علانية عن الأقلية المسلمة الروهينغا الذين فر مئات الآلاف منهم جراء أعمال العنف في ميانمار في الأسابيع الأخيرة.

وكانت أحدث الاتهامات التي تعرضت لها ريناتا، هي حظر تقرير ينتقد إستراتيجية الأمم المتحدة في البلاد، وقالت إن المنظمة لم تكن مستعدة للتعامل مع الأزمة الوشيكة.

ولاذ أكثر من نصف مليون شخص بالفرار من ولاية راخين بشمال ميانمار إلى بنغلاديش المجاورة منذ 25أغسطس/آب عقب حملة عنف تشمل، حسبما يزعم، عمليات حرق الممتلكات عمدا والقتل العشوائي من قبل الجنود.

ووصف المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة زيد بن رعد بن الحسين، الأزمة بأنها "نموذج صارخ للتطهير العرقي".

ولم يحدد بيان، الأربعاء، من الذي سيخلف لوك ديسالين.

مساعدات إنسانية إلى ميانمار

وصول أول المساعدات

إلى ذلك، تلقى الروهينغا المسلمون في ميانمار، الأربعاء، أول إمدادات غذائية أساسية منذ أشهر بعد ضغط دولي على الحكومة لتقديم المساعدة لهم.

والروهينغا المسلمون محرومون من الغذاء ومهددون من جيرانهم البوذيين في ولاية راخين التي اجتاحها العنف في ميانمار.

وطالب دبلوماسيون وجماعات إغاثة حكومة ميانمار بالتحرك بعدما نشرت رويترز تقريرا حصريا عن الوضع السيء  الذي يعاني منه آلاف الروهينغا في قرى "آه نوك بين" و"نيونغ بين جي" الشهر الماضي.

وقال المسؤول الإداري في قرية "آه نوك بين"، مونغ مونغ،  "وصل قارب مساء أمس وعليه عبوات أرز فيما وصل 6 موظفين تابعين للصليب الأحمر إلى قريتنا صباح اليوم".

وأضاف أن هذه هي المرة الأولى في غضون 3 أشهر تصل فيها إمدادات غذائية إلى القرية، وتابع "وصلت المساعدات فيما كنا نتضور جوعا".

وأكد وين ميات أيي، وزير الإغاثة وإعادة التوطين الذي يقود الجهود الحكومية لحل الأزمة الإنسانية في ولاية راخين، أكد نبأ وصول المساعدات إلى قرية "آه نوك بين"، قائلا إن الحكومة ستدعم كل الأشخاص المعرضين للخطر.

وأضاف وين ميات أيي "سنظل ندعم هؤلاء الناس حتى يتمكنوا من الاعتماد على أنفسهم".

المصدر: وكالات

ياسين بوتيتي