سجن فرنسية بسبب زيارتها لزوجها في سوريا

أخبار العالم

سجن فرنسية بسبب زيارتها لزوجها في سورياامرأة ترتدي الزي الإسلامي في باريس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j9t0

قضت محكمة في العاصمة باريس اليوم على الفرنسية ناعومي بارباس، التي اعتنقت الإسلام وزارت زوجها في سوريا مرتين، بالسجن النافذ ست سنوات.

ورأت المحكمة الجنائية أن بارباس (23 عاما) قدمت "دعما غير مشروط للمتشددين" و"نظمت عمدا أنشطة احتيال مخصصة لتمويلهم"، علما أن هذه العقوبة تتجاوز ما طلبه المدعي العام وهو السجن خمس سنوات بينها عام مع وقف التنفيذ تحت رقابة قضائية.

وقالت رئيسة المحكمة موجهة الكلام لبارباس: "إن خطورتك مثبتة في خطابك"، معتبرة أن الإعراب عن أسفها غير مقنع، مذكرة بتصريحات بارباس بأنها تريد رؤية زوجها راشد رياحي "شهيدا" على الجبهة السورية وتتمنى أن ترزق بصبي كي يذهب "للقتال".

وكانت بارباس سافرت مرتين إلى سوريا، الأولى استمرت من ديسمبر/كانون الأول 2012 وحتى نهاية يناير/ كانون الثاني 2013، والثانية من أبريل/ نيسان إلى يوليو/ تموز 2014 لزيارة زوجها رياحي، وهو متعدد الزوجات ومكلف بـ "تدريب المجندين الجدد" المتحدثين بالفرنسية، والذي حكمت عليه محكمة جنايات باريس قبل شهرين غيابيا بالسجن 20 عاما لمشاركته في شبكة "كان-تورسي" الإرهابية.

وذكرت المحكمة أن بارباس عقدت قرانها دينيا مؤخرا على "سجين متشدد" آخر، وهي حامل منه، ويعتقد أنه إبراهيم بوذينة الذي أوقف في جنوب شرق فرنسا وبحوزته متفجرات وحكم عليه أيضا بالسجن 20 عاما خلال محاكمة شبكة "كان-تورسي".

وبدت الشابة المحجبة، وهي حامل، شاحبة أثناء مغادرتها المحكمة بصمت تام موثقة اليدين.

المصدر: أ ف ب

علي جعفر