ترامب: لن نبقى مكتوفي الأيدي حيال الانتهاكات الإيرانية

أخبار العالم

ترامب: لن نبقى مكتوفي الأيدي حيال الانتهاكات الإيرانيةالرئيس الأمريكي دونالد ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j9md

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي أمام الانتهاكات الصارخة التي تقوم بها إيران فيما يتعلق ببرنامجها النووي، حسب تعبيره.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أشارت إلى أن الولايات المتحدة مددت نظام تخفيف العقوبات عن إيران لمدة 3 أشهر وفقا للاتفاقيات الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناويرت: "الإدارة وافقت على نظام رفع العقوبات، لوجود مرونة معينة في صنع القرار".

وأضافت ناويرت، "لم يتخذ بعد قرار نهائي حول خطة العمل الشاملة".

وتابعت: "الأمر يتطلب المزيد من الوقت لتحديد سياستنا، التي ستساعد على مكافحة كافة مظاهر النشاط الإيراني الخبيث.. ولا ينبغي اعتبار رفض بعض العقوبات دليلا على موقف الرئيس ترامب من الخطة الشاملة مع طهران". 

وكانت الإدارة الأمريكية أعلنت في وقت سابق أنها تدرس إمكانية تمديد فترة تخفيف العقوبات ضد طهران، كما ورد في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة التي أبرمت في عام 2015 حول برنامج إيران النووي.

وذكرت وكالة رويترز نقلا عن مصدر مطلع لم تحدده، بأنه الإعلان عن ذلك سيكون يوم الخميس. ونقلت عن المصدر قوله: إن "البيت الأبيض لم يتخذ بعد قراره حول هل ستخرج الولايات المتحدة من الاتفاقية أم لا؟".

وكانت إيران قد توصلت مع مجموعة الدول الست (روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا)، إلى اتفاقية عام 2015 بشأن تسوية المشكلة النووية الإيرانية، وذلك في خطة العمل الشاملة المشتركة.

ويتضمن اتفاق إيران النووي إلغاء العقوبات التي فرضها مجلس الأمن الدولي ضد إيران بسبب البرنامج النووي وكذلك عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.  ولقاء ذلك تحد طهران من نشاطاتها النووية وتضعها تحت الرقابة الدولية.

وباتت الصفقة سارية المفعول في يناير 2016، ولكن دونالد ترامب انتقد مرات عديدة خلال الحملة الرئاسية الأمريكية الصفقة المذكورة وشدد على أنها كانت لصالح إيران.

وفي أبريل 2017 أوعز ترامب لعدة مؤسسات حكومية أمريكية بدراسة الوثيقة لتتحقق "هل يعتبر تعليق العقوبات ضد إيران وفقا للصفقة، حيويا فعلا بالنسبة لمصالح الأمن القومي الأمريكي".

المصدر: تاس

ادوارد سافين + هاشم الموسوي