كيم جونغ أون: التجربة الصاروخية الأخيرة مقدمة لاستهداف قاعدة غوام الأمريكية

أخبار العالم

كيم جونغ أون: التجربة الصاروخية الأخيرة مقدمة لاستهداف قاعدة غوام الأمريكيةإطلاق صاروخ باليستي كوري شمالي من طراز "هواسونغ-12"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j7ou

أكدت كوريا الشمالية، اليوم الثلاثاء، أنها أطلقت صاروخا فوق أراضي اليابان، وقالت إنه كان باليستيا متوسط المدى ومن طراز "هواسونغ-12".

وكشفت السلطات الكورية الشمالية أن التجربة الأخيرة نفذت بإشراف شخصي من قبل الرئيس كيم جونغ أون.  

من جانبه، أعلن كيم جونغ أون، حسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء المركزية لكوريا الشمالية، أن "هذا التدريب على إطلاق صاروخ باليستي يعد بمثابة جزء من حرب حقيقية ويمثل الخطوة الأولى للعملية العسكرية لجيش كوريا الشعبي في المحيط الهادئ ومقدمة هامة لردع غوام"، التي تحتضن قاعدة أبرا للقوات الأمريكية.  

ومن الجدير بالذكر أن كوريا الشمالية هدد، أواخر الشهر الجاري، بإطلاق 4 صواريخ باليستية من طراز "هواسونغ" إلى المياه التابعة للقاعدة الأمريكية المذكورة، وذلك ردا على تصريحات رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، التي قال فيها إن بيونغ يانغ ستواجه "النار والغضب" حال تمثيلها خطرا لبلاده.

وكانت كل من اليابان وكوريا الجنوبية قد أعلنت، ليلة الاثنين إلى الثلاثاء، عن تنفيذ كوريا الشمالية إطلاقا جديدا لصاروخ كان يعتقد العسكريون أنه باليستي.

وحلّق الصاروخ عبر أراضي اليابان، التي أطلقت إنذارا بسبب هذه التجربة، وسقط في مياه المحيط الهادئ بعد انشطاره لـ3 أجزاء وقطعه مسافة 2700 كيلومترا ووصوله إلى ارتفاع 550 كيلومترا.

ودعت واشنطن وطوكيو لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي لمناقشة التوتر في شبه الجزيرة الكورية والإجراءات، التي من الممكن اتخاذها ردا على الإطلاق الصاروخي الأخير من قبل بيونغ يانغ. 

المصدر: وكالات

رفعت سليمان