أردوغان لوزير خارجية ألمانيا: إلزم حدودك! من أنت لتخاطب رئيس تركيا بهذه الطريقة؟

أخبار العالم

أردوغان لوزير خارجية ألمانيا: إلزم حدودك! من أنت لتخاطب رئيس تركيا بهذه الطريقة؟الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j6c2

طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل، "بالتزام حدوده" وذلك رداً على تصريحات للوزير الألماني انتقد فيها سياسة تركيا.

وقال أردوغان في خطاب متلفز شن فيه هجوما شخصيا على الوزير الألماني: "إنه (غابرييل) لا يلتزم حدوده ! من أنت لتخاطب رئيس تركيا بهذه الطريقة؟ التزم حدودك! انه يحاول إعطاءنا درسا.. منذ متى تتعاطى السياسة؟ كم تبلغ من العمر"؟

وأضاف أردوغان السبت أمام تجمع لأنصاره في محافظة "دنيزلي" في جنوب غرب البلاد: "بالتأكيد شعروا (المسؤولون الألمان) بعدم الارتياح وأخذوا يطلقون التصريحات يمينا ويسارا".

وأكد أردوغان إنه لن يتم الإفراج عن الألمان المحتجزين لدى تركيا، بمن فيهم صحفي بارز، وقال:

لقد قدمت ملف 4500 إرهابي إلى السيدة المسؤولة عن ألمانيا(في إشارة إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل)، ولم يتم قبول ملفات هؤلاء الإرهابيين للأسف

وأشار إلى أتراك في ألمانيا ترغب أنقرة في تسليمهم إليها، وأضاف:

ومع ذلك، فإنها طلبت مني إعادة شخص وشخصين وثلاثة أشخاص. أنا آسف، إذا كان لديكم سلطة قضائية فلدينا سلطة قضائية أيضا"،وهناك ثلاثة مواطنين ألمان في السجون التركية، بينهم دينيز يوسيل، وهو صحفي لدى صحيفة "دي فيلت.

وكرر الرئيس التركي دعوته الألمان من أصل تركي إلى عدم التصويت للأحزاب الثلاثة وتابع: "أعطوهم درسا خلال الانتخابات الألمانية. إنهم يشنون حملة ضد تركيا. صوتوا لأولئك الذين لا يحملون أي عداء لتركيا".

من جهته رد وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، على أردوغان بحزم واصفا تصريحاته بأنها "تدخل استثنائي في سيادة بلاده".

وكان الوزير الألماني انتقد في وقت سابق أردوغان على خلفية تصريحاته السبت الماضي، والتي دعا فيها أردوغان الأتراك المجنسين في ألمانيا إلى عدم منح أصواتهم لحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ولا للحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي ينتمي إلية وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل، ولا لحزب الخضر، واصفا هذه الأحزاب بأنها "عدوة لتركيا".

المصدر: أ ف ب

أحمد باديان

افتتاح أعمال الدورة الـ72 للجمعية العامة