لافروف يهيب بالجميع تفادي العسكرة في شبه الجزيرة الكورية

أخبار العالم

لافروف يهيب بالجميع تفادي العسكرة في شبه الجزيرة الكوريةوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j4r8

أهاب وزير الخارجية الروسي خلال لقاء عقده مع نظيره الكوري الشمالي بالأطراف المنخرطة في تسوية المشكلة الكورية، بذل كل ما في وسعها لتفادي العسكرة والتصعيد في شبه الجزيرة الكورية.

كما أعرب سيرغي لافروف خلال لقائه ري يونغ-هو على هامش "آسيان" في مانيلا عن أمله في أن يبحث مع الجانب الكوري الشمالي العلاقات بين موسكو وبيونغ يانغ بجميع جوانبها.

وقال لافروف في مستهل اللقاء: "إني سعيد بلقائكم، ولاسيما بعد يوم أمس الذي أرهقنا فيه جميعا. آمل في هذه المناسبة بأن نتمكن من تسخير فرصة لقائنا هذه ونبحث العلاقات الثنائية بين بلدينا على مختلف الأصعدة".

تجدر الإشارة إلى أنه سبق لمجلس الأمن وأقر السبت الماضي بالإجماع حزمة من العقوبات الاقتصادية على بيونغ يانغ، تتضمن حظر استيراد قائمة عريضة من المنتجات الرئيسية التي تعتمد عليها بيونغ يانغ في إرواء ظمأ ميزانيتها.

وتحظر العقوبات استيراد الحديد والفلزات والرصاص والفحم والأسماك من كوريا الشمالية، ودخول سفنها المخالفة لقرارات مجلس الأمن موانئ الدول المنخرطة في العقوبات.

كما تمنع العقوبات بلدان العالم من زيادة أي معدلات إضافية في العمالة الكورية الشمالية لديها، وعدم إطلاق أي مشاريع أو مؤسسات مع بيونغ يانغ وتجميد تطوير المشاريع الحالية معها، وتشدد القيود المفروضة على العاملين في الحقلين النووي والصاروخي في كوريا الشمالية.

ويشير الجانب الأمريكي صاحب مشروع قرار العقوبات إلى أن قيود مجلس الأمن سوف تقتطع من إيرادات بيونغ يانغ مليار دولار سنويا من مجمل قيمة صادراتها البالغة ثلاثة مليارات في السنة، بما يحرمها من ثلث عائداتها.

كوريا الشمالية من جهتها، لم تأبه بالتهديدات الأمريكية والمطالب الدولية، وأطلقت قبل أيام على قرار العقوبات صاروخين باليستيين، أكدت واشنطن أنهما عابران للقارات، فيما جزمت موسكو بأنهما متوسطا المدى.

المصدر: "إنترفاكس"

صفوان أبو حلا