رئيس مولدوفا: قرار حكومتنا بشأن روغوزين حماقة سياسية كبيرة!

أخبار العالم

رئيس مولدوفا: قرار حكومتنا بشأن روغوزين حماقة سياسية كبيرة!دميتري روغوزين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j46z

انتقد رئيس مولدوفا، إيغور دودون، قرار حكومة بلاده إعلان دميتري روغوزين، نائب رئيس الوزراء الروسي، شخصا غير مرغوب فيه، واصفا هذا القرار بالحماقة السياسية.

وكتب دودون، على صفحته في فيسبوك، اليوم الأربعاء، أن هذا القرار ورط بلاده "في فضيحة دبلوماسية وجيوسياسية غير مسبوقة". وأضاف دودون أن إعلان نائب رئيس الوزراء الروسي شخصا غير مرغوب فيه كان "حماقة سياسية كبيرة"، معتبرا أن هذه الخطوة لا تخدم مصالح مولدوفا ومواطنيها.

وتابع رئيس الدولة: "لا أعرف ما إذا كانت السلطات تقوم بهذه الخطوات بمبادرة ذاتية منها، أم أنها مجرد دمية في أيدي أولئك الذين يتحكمون بها من وراء المحيط، وهو الأكثر ترجيحا".

وشدد دودون على أن إعادة العلاقات الجيدة مع روسيا والتي كان يصر على ضرورتها بصفته رئيسا، "أصبحت فرصة أمام عشرات آلاف المزارعين والعمال المهاجرين للوصول إلى فرص العمل في روسيا والحصول على عائدات التصدير".

وذكر أن الأغلبية البرلمانية والحكومة تعمل ما في وسعها لإغلاق هذه الآفاق الاقتصادية والاجتماعية الواعدة، "فهم لا يتجولون في البلاد ولا يعرفون حالة المزارعين وماذا يحصل بآلاف الأطنان من الفواكه والخضار التي لا يحتاج إليها أحد في أوروبا".

وقرر مجلس الوزراء المولدوفي إعلان دميتري روعوزين شخصا غير مرغوب فيه في اجتماع عقده، اليوم الأربعاء، بمبادرة من وزير الخارجية والتكامل الأوروبي، أندريه غالبور.

وقال غالبور إن الحكومة اتخذت هذا القرار بسبب إدلاء نائب رئيس الوزراء الروسي بتصريحات غير ودية ومسيئة حيال جمهورية مولدوفا ومواطنيها، مشيرا إلى أن الحديث يدور عن مقابلته الأخيرة مع قناة "روسيا 24".

وعلى حد قوله، فإن قرار مولدوفا يعني حظر دخول المسؤول الروسي أراضي البلاد أو الانتقال عبر أراضيها.

تجدر الإشارة إلى أن دميتري روغوزين هو الرئيس المناوب للجنة الروسية المولدوفية المشتركة للتعاون الاقتصادي، والمبعوث الخاص للرئيس الروسي حول إقليم ترانسنيستريا المولدوفي الذي أعلن انفصاله عن مولدوفا من جانب واحد بعد تفكك الاتحاد السوفيتي في بداية التسعينات.

المصدر: وكالات

قدري يوسف، ياسين المصري

فيسبوك 12مليون