موسكو ترفض تحميلها المسؤولية مع بكين عن أزمة كوريا الشمالية

أخبار العالم

موسكو ترفض تحميلها المسؤولية مع بكين عن أزمة كوريا الشماليةالخارجية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j3uo

أعلنت الخارجية الروسية اليوم الاثنين أن موسكو تعتبر محاولات واشنطن تحميلها والصين المسؤولية عن تصعيد الوضع في شبه الجزيرة الكورية محض افتراءات.

وشددت الخارجية الروسية في بيان لها على عدم قبولها بالتصريحات الأمريكية التي تكاد تتهم موسكو وبكين بتحفيز طموحات بيونغ يانغ في تطوير برنامجها الباليستي والنووي.

ودعت الوزارة جميع الأطراف المعنية إلى الامتناع عن اتخاذ خطوات قد تؤدي إلى مزيد من التصعيد في حدة التوتر بالمنطقة.

وأعربت موسكو عن بالغ قلقها إزاء تطورات الأحداث في شبه الجزيرة الكورية، مضيفة أن اختبار بيونغ يانغ الباليستي الجديد يوم الجمعة الماضي هو انتهاك صارم لقرارات مجلس الأمن الدولي.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن هذه التطورات جاءت على خلفية تكثيف الأنشطة العسكرية الأمريكية والكورية الجنوبية واليابانية في المنطقة، حيث تستمر واشنطن في اتباع نهج يقضي بنشر درعها الصاروخية في كوريا الجنوبية.

وذكر البيان بأن روسيا والصين طرحتا خارطة طريق مشتركة تستبعد استخدام القوة والتهديدات وتقضي بالتوصل إلى حل شامل لجميع الملفات القائمة في شبه الجزيرة الكورية، بما فيها المسألة النووية، بطرق سياسية دبلوماسية عبر إقامة الحوار دون طرح شروط مسبقة.

وحث البيان جميع الأطراف المعنية على إطلاق حوار حول تنسيق الجهود المشتركة من أجل تسوية الوضع الراهن، استنادا إلى الأحكام المطروحة ضمن خارطة الطريق الروسية الصينية.

تجدر الإشارة إلى أن دورة جديدة من التصعيد في المنطقة أعقبت إعلان بيونغ يانغ الجمعة الماضي عن إطلاقها الناجح الثاني لصاروخ باليستي عابر للقارات.

وحملت الولايات المتحدة روسيا والصين المسؤولية عن التصعيد الجديد في شبه الجزيرة الكورية، إذ وصف وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الطرفين الروسي والصيني بأنهما "داعمان اقتصاديان رئيسيان لبرنامج بيونغ يانغ النووي والصاروخي".

وانضم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدات له على موقع "تويتر" إلى الاتهامات الأمريكية الموجهة إلى الصين، معربا عن خيبة أمله في موقف بكين التي "لا تفعل شيئا" لتسوية الأزمة، على حد قوله.

المصدر: الخارجية الروسية

نادر عبد الرؤوف