مادورو يستخدم مجددا أغنية Despacito رغم احتجاج مغنيها

أخبار العالم

مادورو يستخدم مجددا أغنية Despacito رغم احتجاج مغنيها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j366

استخدم رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو مجددا أغنية Despacito (بالتدريج) للترويج لفكرة عقد جمعية تأسيسية وطنية، وذلك على الرغم من رفض المطرب لويس فونسي لاستخدام أغنيته لأغراض سياسية.

وتم أداء هذه الأغنية يوم الأحد الماضي في إحدى فعاليات مادورو مع تغيير بعض الكلمات، ومن خلالها وجهت الدعوة للمواطنين للمشاركة في الانتخابات.

 وفي هذه المرة تم أداء الأغنية خلال لقاء مادورو مع المتقاعدين في إطار الحملة من أجل الجمعية التأسيسية.

وقال نيكولاس مادورو قبل أن يفتح تسجيل الأغنية: "هؤلاء الذين في ميامي يرغبون بمنع فيديو مادورو المحظور في جميع أنحاء العالم من قبل الديكتاتورية الإمبريالية. يقولون إنه لا يجوز سماعه والآن سيحذفونه من يوتيوب ومن كل الأماكن الأخرى. نحن نشهد ملاحقة عالمية ضدي وضدنا جميعا. كم سيستمر كل ذلك".

وتجدر الإشارة إلى أن أغنية Despacito ظهرت وانتشرت في أوائل عام 2017، وسرعان ما حققت نجاحا كبيرا في جميع أنحاء العالم. 

وكان مؤدي هذه الأغنية فونسي قد أعلن في وقت سابق أنه لا يجوز استخدام الأغنية، أو تغيير كلمة فيها لأغراض سياسية. كما أعرب مؤلف الأغنية إريكا إندر من بنما عن سخطه من تصرف مادورو.

وتجدر الإشارة إلى أن فنزويلا ستشهد في 30 يوليو إجراء انتخابات في الجميعية التأسيسية الوطنية التي يجب أن تقوم بإصلاح الدستور – وسيتم عرض مشروع الدستور الجديد على المواطنين عبر استفاء شعبي عام.

ولكن المعارضة تقول إن كل ذلك يعد انتهاكا للدستور الحالي، وتعتبر أن الشعب عبر الاستفتاء وليس رئيس الدولة، يجب أن يتخذ قرارعقد الجمعية التأسيسية .

ومن المعروف أن فنزويلا تشهد منذ بداية أبريل مظاهرات حاشدة بعد قرار المحكمة العليا فرض قيود جدية على نشاط البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة. وعلى الرغم من إلغاء القرار لاحقا إلا أن أنصار المعارضة واصلوا التظاهر في الشوارع مطالبين باستقالة أعضاء المحكمة وإجراء انتخابات مبكرة.

وتفيد المعطيات المتوفر بأن عدد القتلى خلال المواجهات بين أنصار وخصوم مادورو بلغ حتى الآن 100 شخص.

المصدر: نوفوستي

ادوارد سافين