كييف تعتبر الانضمام إلى الناتو أحد أسس سياستها الخارجية

أخبار العالم

كييف تعتبر الانضمام إلى الناتو أحد أسس سياستها الخارجية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iwyk

 تبنى مجلس الرادا الأوكراني قانونا يعتبر تعزيز تعاون كييف مع الناتو بهدف الانضمام إلى عضويته أحد أسس السياسة الخارجية للبلاد.

ونال مشروع تعديل القوانين بِشأن السياسة الخارجية، الذي تقدم به رئيس المجلس أندري باروبي، تأييد 276 نائبا أثناء التصويت في الجلسة العامة للبرلمان اليوم الخميس.

وكان القانون السابق ينص على تعزيز التعاون بين أوكرانيا والناتو بهدف "الوصول إلى مستوى المعايير المطلوبة للحصول على عضوية الحلف".

وكان مجلس الرادا قد صوّت على تخلي أوكرانيا عن وضعها كدولة خارج التحالفات في ديسمبر عام 2014. وأعلن الرئيس بيترو بوروشينكو وقتذاك، أن على أوكرانيا مطابقة قواتها المسلحة لمعايير قوات الناتو بشكل كامل قبل عام 2020.

وفي منتصف عام 2015، وقع الرئيس الأوكراني خلال زيارته إلى بروكسل على "خارطة الطريق" بين أوكرانيا وحلف شمال الأطلسي "بشأن التعاون التقني والعسكري".

وأكد بوروشينكو أن الانضمام إلى عضوية الناتو يمثل هدفا استراتيجيا لبلاده، ووعد بإجراء استفتاء حول هذه المسألة.

لكن الأمين العام للناتو ينس ستولتنبيرغ اعتبر أنه على الرغم من تخلي كييف عن وضعها الحيادي، لا يزال طريقها إلى عضوية الحلف طويلا، في حين لا يتوقع خبراء أن يقبل الناتو كييف في صفوفه في غضون 20 سنة مقبلة.

من جانبه، قال ألكسندر فيلكول، أحد زعماء "الكتلة المعارضة" في البرلمان الأوكراني، إن كتلته ترفض انضمام أوكرانيا إلى أي حلف عسكري سياسي، مشددا على ضرورة عودة البلاد إلى وضعها الحيادي: "نعارض انضمام بلادنا إلى أية تحالفات سياسية عسكرية، خاصة وأنهم لا يقبلوننا في صفوفهم. وأية تصريحات بِشأن الانضمام والعضوية ليست إلا للاستهلاك السياسي".  

وتابع: "النمط الفعال الوحيد لأوكرانيا الواقعة على خط تلاقي العوالم والحضارات هو الحياد الدائم المثبت دستوريا. هكذا فعلت النمسا وسويسرا. وأي خيار آخر يعني مواجهة دائمة ونمط منطقة عازلة للأبد."

المصدر: وكالات

متري سعيد