شرطة مانشستر تؤكد وقوف شبكة إرهابية وراء الهجوم وعدد الموقوفين يبلغ 4

أخبار العالم

شرطة مانشستر تؤكد وقوف شبكة إرهابية وراء الهجوم وعدد الموقوفين يبلغ 4عناصر من القوات الخاصة التابعة للشرطة البريطانية اثناء عملية مداهمة لأحد المباني السكنية في مانشستر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iv3z

أكدت شرطة مانشستر، اليوم الأربعاء، أن الهجوم الإرهابي على ملعب "مانشستر أرينا" نظم من قبل مجموعة من الأشخاص، وعدد الموقوفين للاشتباه بضلوعهم في الاعتداء بلغ 4 أشخاص حتى الآن.

وقال إيان هبكنز، قائد شرطة مانشستر في مؤتمر صحفي: "من الواضح، إنها شبكة، والتحقيق مستمر"، مؤكدا أن الفترة المقبلة ستشهد انتشارا أمنيا مكثفا من قوات الشرطة والجيش، لا سيما "في المناطق والمعالم المهمة بلندن ومدن بريطانية كبرى"، وسيجري "اعتقال المزيد من الأشخاص"، على خلفية الهجوم الدموي الذي استهدف ليلة الاثنين 22 مايو/أيار وخلف 22 قتيلا والعشرات من الجرحى وتبناه تنظيم "داعش".

وأضاف: "ستواصل الشرطة العمل حفاظا على الأمن في التظاهرات والأحداث الرياضية، التي ستشهدها البلاد نهاية الأسبوع الجاري".

وتجدر الإشارة إلى أن وسائل إعلام بريطانية سربت، نقلا عن مصادر أمريكية، يوم أمس الثلاثاء، تفاصيل التحقيقات الجارية في ملابسات الهجوم، بما فيها اسم الانتحاري، الذي نفذ العملية، وهو سلمان العبيدي ذو الأصول الليبية، قبل ساعات من إعلان الطرف البريطاني رسميا هذه المعلومات، وهو ما أثار غضب لندن.

وفي إطار حملة المداهمات الأمنية التي تشنها الشرطة في أحياء مانشستر على خلفية الهجوم، داهمت القوات الخاصة التابعة للشرطة، اليوم، "أحد العناوين" وسط المدينة، وفقا لتغريدة منشورة على حساب الشرطة في "تويتر".

وكانت الشرطة أعلنت، في وقت سابق من اليوم، اعتقال، خلال المداهمات في الأحياء الجنوبية من مانشستر، 3 أشخاص ممن يشتبه بتورطهم في الهجوم.

إلى ذلك، أفادت صحيفة "Manchester Evening News"، اليوم، بأن عناصر من القوات الخاصة التابعة للشرطة البريطانية، مسلحين ببنادق أوتوماتيكية، فرضوا طوقا أمنيا حول أحد المباني السكنية المتعددة الطوابق الواقع في شارع "ساكويل ستريت" وسط المدينة واقتحموه.

في تغريدة أخرى، أكدت الشرطة أنه تم تحديد هوية جميع الضحايا الذين قتلوا بالهجوم، وأضافت: "لقد اتصلنا بذوي جميع القتلى ويقدم ضباطنا المتخصون المساعدة اللازمة إليهم".

وقالت إن عمليات التعرف طبيا على هويات جثث ضحايا الهجوم ستستغرق أربعة أو خمسة أيام، نظرا إلى العدد الكبير من القتلى، على أن يتم بعد إتمامها الإعلان الرسمي عن أسماء الضحايا، استنادا إلى معطيات الطبيب الشرعي.

ومن المعروف أن بين الضحايا الـ22 الذين سقطوا في تفجير "مانشستر أرينا"، كان هناك 12 طفلا، فيما لا يزال 64 شخصا من الجرحى في المستشفيات، و20 منهم في حالة حرجة، ويعد 9 أشخاص، غالبيتهم قاصرون، في عداد المفقودين.

وأعلنت السلطات البريطانية عن رفع حالة التأهب الأمني في البلاد إلى أعلى المستويات لأول مرة منذ العام 2007 في مسعى لمنع وقوع هجمات إرهابية جديدة، وذلك على خلفية أكبر اعتداء إرهابي ضرب شمال بريطانيا.

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا

فيسبوك 12مليون