إيران.. تصعيد في تصريحات العسكريين تتزامن مع مناورات برية كبرى

أخبار العالم

إيران.. تصعيد في تصريحات العسكريين تتزامن مع مناورات برية كبرى القوة البرية للجيش الايراني تبدأ مناورات كبرى وسط البلاد 24 مايو 2017
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iv3j

أعلن نائب القائد العام للحرس الثوري العميد حسين سلامي الأربعاء، أن 50 رئيس دولة اجتمعوا في الرياض كان همهم وحديثهم أن إيران تمتلك قدرة لا تقهر، مؤكدا أن ذلك مفخرة لطهران.

وخلال إشرافه على مراسم تدشين المرحلة الأولى من مشروع إحياء وتطوير 2500 هكتار من الأراضي الزراعية تزامنا مع ذكرى تحرير مدينة "خرمشهر"، قال سلامي :"إن إيران اليوم أضحت صاحبة مكانة فريدة على صعيد النظام العالمي وباتت طهران صاحبة اقتدار وعظمة ومكانة مرموقة في العالم أكثر من أي وقت مضى".

وأضاف "استطعنا اليوم توسيع دائرة تأثير الثورة الإسلامية إلى خارج الحدود وتحولت إلى صاحبة قوة ومكانة على المستوى العالمي".

وأوضح نائب القائد العام للحرس الثوري أن إيران دخلت في صراع ضد مخططات القوى المستكبرة واستطاعت أن تدفن أحلام العدو.

وشدد المسؤول الإيراني على أن بلاده كسرت إرادة العدو، مؤكدا أن بلاده تعيش ظروف حرب اقتصادية عالمية، مشيرا في السياق إلى أن هذه الحرب لو فرضت على الولايات المتحدة لانهارت كل معالم قدراتها الظاهرية.

وشدد العميد حسين سلامي على أن إيران ورغم اصطفاف جميع الأعداء ضدها شهدت عملية سياسية كبرى وخاضت انتخابات هي الأكثر أمنا، مبينا أن الحرس الثوري سيتصدى لكل من تسول له نفسه المساس بالشعب الإيراني.

سياري: قواتنا ستقضي على أي تهديد في أي منطقة ومن قبل أي عدو كان

من جهته أكد قائد القوة البحرية التابعة للجيش الايراني، الأدميرال حبيب الله سياري، أن القوات المسلحة الإيرانية لديها من الجاهزية ما يجعلها قادرة على الرد ضد أي تهديد في أي منطقة ومن قبل أي عدو كان.

هذا وصرح مساعد القائد العام لحرس الثورة الإسلامية في شؤون العلاقات العامة، العميد رمضان شريف، الأربعاء، أن العدو يحاول تحدي القيم الإيرانية والقضاء عليها، مضيفا أنهم لا يجرؤون على الاقتراب من حدود إيران.

وخلال مراسم الاستعراض المشترك للقوات المسلحة في محافظة كلستان، بمناسبة الذكرى السنوية الـ35 لتحرير خرمشهر، قال العميد رمضان شريف إن تحرير خرمشهر، كان نقطة الذروة للدفاع المقدس، وبداية للانتصارات العسكرية والسياسية والنفسية للمقاتلين في فترة الدفاع المقدس.

وتابع قائلا إن ايران بلغت حدا من القوة العسكرية والاستخباراتية، بحيث لا يجرؤ الأعداء على الاقتراب من حدودها.

وشدد مساعد القائد العام لحرس الثورة الإسلامية في شؤون العلاقات العامة، على أن ما وصفهم بالأعداء عرّضوا طيلة سنوات الشعوب في العراق ولبنان واليمن، لأقسى أنواع القصف والغارات، قائلا إنهم لا يشعرون بأي حياء.

وأوضح أن سوريا اليوم وبسبب المقاومة الباسلة التي تبديها، بلغت حدا من الاقتدار.

القوة البرية للجيش الايراني تبدأ مناورات كبرى وسط البلاد

في غضون ذلك، انطلقت مناورات "بيت المقدس 29" الكبرى للقوة البرية بالجيش الإيراني، صباح الأربعاء، في منطقة نصرآباد بمحافظة أصفهان (وسط) بالتزامن مع الذكرى الـ 35 لتحرير مدينة "خرمشهر" في 24 مايو/أيار 1982.

وتشارك في المناورات وحدات المشاة والمدرعات والمدفعية والتدخل السريع واللواء 65 فضلا عن سلاح المروحيات والطائرات المسيّرة.

وتستهدف المناورات المقامة في منطقة نصرآباد، تفعيل المعدات والأسلحة الدفاعية الجديدة المصنعة من قبل الصناعات الوطنية ومنظمة الأبحاث وجهاد الاكتفاء الذاتي التابعة للقوة البرية، حيث ستشارك المقاتلات بعمليات الإسناد الجوي في المناورات.

المصدر: وكالة فارس الإيرانية

ياسين بوتيتي