الشرطة تعتقل 45 مواطنا في أوكرانيا اثناء الاحتفالات بيوم النصر

أخبار العالم

الشرطة تعتقل 45 مواطنا في أوكرانيا اثناء الاحتفالات بيوم النصراحتفالات باهتة بيوم النصر على ألمانيا في أوكرانيا هذا العام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/it51

اعتقلت الشرطة في أوكرانيا اليوم الثلاثاء 45 شخصا لـ "انتهاك النظام العام" خلال الاحتفالات بمناسبة يوم النصر على النازية، حسبما أعلن النائب الأول لوزير الداخلية سيرغي ياروفوي.

ووفقا لقائد الشرطة في العاصمة كييف أندري كرشينكو، فإنه تم اعتقال 25 شخصا فقط في العاصمة، فتحت ضد 24 منهم قضايا جنائية بموجب مادة "مقاومة قوات الشرطة" و "البلطجة" أيضا، وعلاوة على ذلك اعتقلت الشرطة شخصا وضع على قميصه شريط غيورغيفسكي الذي يعتبر رمزا للنصر على ألمانيا الفاشية في الحرب العالمية الثانية التي يسميها الروس(الحرب الوطنية العظمى).

وعلى الرغم من معارضة السلطات الأوكرانية الموالية للغرب للاحتفال بيوم النصر، فان العاصمة كييف ومدن أخرى في البلاد شهدت مسيرات "فوج الخالدين"، شارك فيها عدة آلاف من المواطنين وهم يحملون صورا لأقاربهم الذين شاركوا في الحرب الوطنية العظمى، ووضع المشاركون الزهور على النصب التذكاري للنار الخالدة بعد مشاجرة قصيرة مع القوميين الأوكرانيين الذين حاولوا منعهم من ذلك.

وأفادت الأنباء بأن الشرطة اعتقلت أحد الرجال المشاركين في المسيرة، عندما حاول نشر راية مع شريط القديس جورجيوس.على الرغم من عدم حظر السلطات الأوكرانية هذا الرمز السوفيتي في البلاد واكتفائها بإسداء النصيحة بعدم استخدام مواطنيها لهذا الشريط الذي يذكّر بالعهد السوفيتي.

وحاولت "منظمة الأوكرانيين القوميين" تعطيل مسيرة "فوج الخالدين"، حيث بدأ القوميون المتشددون برمي البيض وكرات الطلاء وقنابل الدخان، والعصي على المتظاهرين والصحفيين والمسؤولين عن إنفاذ القانون، في محاولة منهم لعرقلة المسيرة.

ووقع حادث آخر في كييف، عندما أراد أحد الرجال رفع راية النصر السوفيتية التي حظرتها السلطات الموالية للغرب في أوكرانيا، وعندما حاولت الشرطة انتزاع الراية منه أبدى مقاومة فهّب رفاقه لمساعدته، فاعتقلت الشرطة عدة أشخاص منهم.

وفي مدينة أوديسا على البحر الأسود، وقعت الاشتباكات خلال الاحتفال بعيد النصر، وقامت الشرطة الأوكرانية باعتقال تسعة أشخاص بذريعة "استخدام الرموز الشيوعية" المحظورة في البلاد.

وبسبب الأعلام الحمراء التي تم رفعها في مسيرة "فوج الخالدين" في مدينة  زابوروجيه احتجزت الشرطة عدة مواطنين.

وفي مدينة دنيبر (سابقا دنيبروبيتروفسك)، أصيب 12 شخصا خلال أعمال الشغب، التي أعقبت معركة بالعصي والهراوات قرب نصب المجد بعد رفض المتظاهرين إزالة الأعلام ورموز الشيوعية التي علّقوها عليه.

المصدر: نوفوستي

سعيد طانيوس